هشام يكن: هدفي رئاسة الزمالك.. ورهاني الدائم على وعي الأعضاء

جدد نجم الكرة المصرية ونادي الزمالك هشام يكن شكره وتقديره إلى أعضاء الجمعية العمومية، بعد انتهاء المعركة الانتخابية في البيت الأبيض، والتي كان مرشحًا لها قلب دفاع «الفراعنة» في كأس العالم بإيطاليا العام 1990 على منصب العضوية، دون أن يوفق.

وقال يكن ابن نادي الزمالك في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»، الاثنين «نجحت في جلب 11250 صوتًا دون أي دعاية انتخابية، أو حتى صورة، مكتفيًا بما قدمته من اسم وتاريخ لي ولعائلتي التي ضحت أكثر من أي أحد».

وأكمل يكن: «من خدم الزمالك أكثر من عائلة يكن؟ 70 عامًا قضيناها داخل البيت الكبير، نحن أكثر من دافع وجمع بطولات للزمالك، يكن الكبير لعب دورتين أولمبيتين، وأنا كنت ضمن نخبة كأس العالم 90، فضلاً عن تخليد أهم مرحلة عاشها الزمالك من بطولات».

واستطرد: «الزمالك في قلبي، ورغم عدم التوفيق في انتخابات العضوية، فأنا أقولها من الآن، انتظروني مرشحًا على منصب رئيس النادي في الانتخابات المقبلة، إذا قد لنا الله العمر، فأنا لا أري أي تعارض بين الإخفاق على منصب العضوية، وما أحلم به وأخطط له في المستقبل داخل بيتي، نادي الزمالك بيتي الحقيقي، ولا أبالغ إذا قولت إنه بيتي الأول».

واختتم هشام يكن: «رهاني الأكبر على أعضاء الجمعية العمومية التي تقدر أبناءها، وتعرف المخلص من المدعي، وما قمت به من إنجاز حسبما أرى سأبني عليه في المستقبل سواء القريب أو البعيد، لأني جمعت هذا العدد من الأصوات، وأنا أقف بطولي ليس معي إلا الله، هكذا تعمدت أن أفعل ذلك، فكان من السهل أن أصمم دعاية ضخمة، لكن دائمًا رهاني على أعضاء الجمعية العمومية القادرة على الفرز بحق».

المزيد من بوابة الوسط