«حرف الباء» يمنح منتخبين عربيين «سيناريو الأمل» في روسيا

بعد اكتمال عقد المنتخبات الـ32 التي تأهلت بالفعل إلى كأس العالم 2018، بدأت جماهير كرة القدم العد التنازلي انتظارًا للقرعة التي ستُجرى مطلع ديسمبر المقبل، لتقسيم المنتخبات إلى ثماني مجموعات.

وفي نسخة استثنائية تشهد أكبر حضور عربي بواقع أربعة منتخبات، تضع جماهير مصر وتونس والمغرب والسعودية السيناريوهات التي قد تصيب هذه المنتخبات، آملين في تجنب الكبار المرشحين للتتويج في الأدوار الأولى على الأقل.

وبحكم وقوع منتخبي مصر وتونس في التصنيف الثالث، فهناك سيناريو يعد الأسهل نظريًّا لمجموعة قد تضم أحد المنتخبين، يقرِّب صاحبه من تخطي دور المجموعات إلى دور الـ 16، وهو إنجازٌ غير مسبوق للفراعنة أو نسور قرطاج.

وللمفارقة، فإنَّ منتخبات هذا السيناريو، في حال اجتماعها مع مصر أو تونس بمجموعة واحدة، تبدأ جميعها بحرف الباء.

فمن التصنيف الأول يبدو منتخب بولندا أقل ضراوة من الباقين، إلى جانب بيرو من التصنيف الثاني، ثم مصر أو تونس من التصنيف الثالث، وأخيرًا بنما من التصنيف الرابع.

ويأتي تصنيف المنتخبات الـ 32 المشارِكة كالتالي:
- المستوى الأول: روسيا، ألمانيا، البرازيل، البرتغال، الأرجنتين، بلجيكا، بولندا، فرنسا.

- المستوى الثاني: إسبانيا، سويسرا، إنجلترا، كولومبيا، المكسيك، أوروغواي، كرواتيا، بيرو.

- المستوى الثالث: أيسلندا، كوستاريكا، السويد، تونس، مصر، السنغال، إيران، الدنمرك.

- المستوى الرابع: نيجيريا، أستراليا، اليابان، المغرب، بنما، كوريا الجنوبية، السعودية، صربيا.

المزيد من بوابة الوسط