تعرف على أكبر ظاهرة سلبية يسجلها نادٍ ليبي

قرار اتخذته إدارة نادي رفيق للمرة السادسة هذا الموسم والرابعة منذ انطلاق بطولة الدوري الممتاز لكرة القدم، وضعها في ترتيب متقدم من بين المؤثرات السلبية على مسيرة اللعبة الشعبية الأولى في دوريات العالم.

وقررت أمس إدارة رفيق بتكليفها لنوري الخبولي بمهمة قيادة الفريق، ليصبح سادس مدرب منذ صعوده للممتاز، 2 منهم أشرفا عليه قبل انطلاق المسابقة، و4 خلال منافسات الدوري التي مضى منها 6 جولات فقط.

وبدأ فريق رفيق الاستعدادات للدوري مع المدرب التونسي محمد رزقي، ثم تمت إقالته وتعيين مواطنه أكرم الهمامي، الذي أقيل وسلم المهمة لرضوان الذيب ليأتي بعده المدرب عبدالرازاق المعيوفي، وبعده أسامة الفزاني لينتهي المطاف أخيرًا مع المدرب نوري الخبولي.

المزيد من بوابة الوسط