منتخب ليبيا يحتج على «الأمر الاستفزازي» من الجانب التونسي

يخوض المنتخب الوطني الليبي لكرة القدم مباراة «ميثاق الشرف» أمام نظيره التونسي على ملعب رادس ويسعى لتحقيق مفاجأة بغض النظر عن كونها مباراة «تحصيل حاصل» لكنها تهم الجانب التونسي أكثر لأن التعادل أو الفوز يؤهل تونس رسميًا إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

المنتخب الليبي سيلعب من أجل تحسين تصنيفه العالمي كونها مباراة رد الاعتبار التي ظلم فيها المنتخب الليبي تحكيميًا بل وحرمه من هدف محقق وركلة جزاء واضحة في قضية شهيرة انتهت بعقاب الحكم وإيقافه ثلاثة أشهر.

السلطات التونسية منحت الجمهور الليبي 500 بطاقة فقط واشترطت أن يكون عضو من البعثة في منافذ الدخول إلى الملعب أثناء توزيع التذكر على الجمهور الليبي بعد أبرز جواز السفر.

الإجراء أثار حفيظة المدير الإداري عادل الخميسي الذي أكد خلال اتصال مع «بوابة الوسط» اليوم السبت، ببرنامج «المقهي الرياضي» على راديو المدينة أن الاجتماع الفني الجمعة حدث فيه مجادلات مع الجانب التونسي حول 500 تذكرة والتي كان من المفترض أن تكون 5000 تذكرة.

وأضاف الخمسي: «رغم هذا الأمر فإن السلطات التونسية طلبت منا أخذ هذه التذكر في الملعب، وقد أبلغت مراقب المباراة بهذه الأمر الاستفزازي».

المزيد من بوابة الوسط