السعودية والإمارات تلحقان مباريات كرة القدم بأزمة «مقاطعة قطر»

يسعى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، للفصل في إمكانية نقل مباريات الأندية الإماراتية والسعودية في دوري أبطال آسيا 2018 أمام الأندية القطرية إلى أرض محايدة، وذلك بحسب جريدة «الاتحاد» الإماراتية.

وأضافت الجريدة أن الاتحاد الآسيوي للعبة سيناقش في اجتماع سري اليوم الخميس بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، إمكانية نقل المباريات أمام الأندية القطرية، بسبب مقاطعة الإمارات والسعودية والبحرين لقطر على خلفية اتهامها بدعم الإرهاب، ولصعوبة وجود أي فرصة للتنقل بين دول المقاطعة والدوحة، ما يعني استحالة إقامة مباريات أندية الدول الثلاث مع أندية قطر في دوري الأبطال، وفقًا لصفحة «روسيا اليوم».

وتضمن الطلب الإماراتي والسعودي نقل مباريات أندية البلدين إلى ملاعب محايدة ضد فرق قطر وإيران.

ورشحت الإمارات والسعودية كلاً من سلطنة عمان والأردن لاستضافة المباريات المشتركة لأنديتهما أمام الفرق القطرية والإيرانية.

وأشارت مصادر آسيوية إلى أن الاتحاد القاري، يسعى لحسم الجدل حول هذا الملف، رغم وجود توصية بمنع نقل المباريات، في ظل الإصرار السعودي الإماراتي، قبل سحب قرعة النسخة الجديدة من البطولة في ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط