قريرة: لن نترك قضية التأشيرات المغربية مع منتخباتنا

أكد رئيس اللجنة التسييرية للهيئة العامة للشباب والرياضة، المهندس زياد قريرة، أن إجراءات الحكومة المغربية تجاه منح التأشيرات للرياضيين الليبيين لدخول أراضيها، تعد معاملة «سيئة».

وأكد قريرة، في تصريحات نقلتها صفحة الهيئة العامة للشباب والرياض، أنه مهتم بقضية التأشيرات المغربية للوفود والفرق الليبية، مشيرًا إلى تبني بعض الإجراءات بالخصوص، مطمئنًا الوسط الرياضي لإيجاد حل لهذه المشكلة .

وأعرب قريرة، في تصريح إعلامي، عن استنكاره للمعاملة السيئة التي تتعرض لها المنتخبات والفرق الرياضية الليبية عند مشاركاتها الدولية في الأحداث التي تنظمها المغرب وتعنت الحكومة المغربية بمنع دخول الوفود الرياضية الليبية للمغرب بعدم منحهم تأشيرة الدخول، وأشار إلى أنه «يتابع باهتمام شخصي احتجاج الشارع الرياضي الليبي عن هذه المعاملة المتعلقة بعدم منح منتخباتنا وفرق أنديتنا تأشيرة دخول المغرب عند استضافتها لبعض الأحداث الرياضية، وهو ما تكرر من الأشقاء في المملكة المغربية أكثر من مرة».

وقال قريرة: «رغم أن ذلك شأن داخلي إلا أننا شرعنا في التواصل والتنسيق مع الجانب المغربي الشقيق لكي نجسد المعاني والقيم النبيلة للرياضة والمطالبة بحق شبابنا ومنتخباتنا الرياضية في المشاركات الدولية ولا تتكرر معاملة وفودنا الرياضية معاملة سيئة لا تليق بنا كبلد عربي لنا مكانتنا وكياننا، والعمل على تنسيق الجهود وتعميق التواصل والاتفاق مع نظرائنا في المغرب لحلحلة هذه المشكلة، لاسيما وأن المغرب ستستضيف بطولة أفريقيا لكرة القدم للاعبين المحليين التي ينتظرها الجمهور الرياضي بشغف كبير».