ضمن مسلسل الرعب: داعشي يقتل ميسي ويستعد لذبح نيمار

لا تزال تهديدات ما يسمى بتنظيم دولة الخلافة الإسلامية «داعش» تواصل تهديداتها لكأس العالم لكرة القدم 2018 الذي ستحتضنه روسيا، حيث يستمر أنصار التنظيم المتطرف في نشر لقطات «مرعبة» تستهدف نجومًا، فبعد تهديد ليونيل ميسي نشر المتشددون صورة تجمع النجم الأرجنتيني مع زميله السابق في برشلونة نيمار.

ونقلت صحيفة «الماركا» الإسبانية صورة مرعبة جديدة يظهر فيها مقاتل من داعش وهو يمسك بالنجم البرازيلي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، نيمار دا سيلفا ويستعد لذبحه، في وقت كان ميسي مذبوحًا ومرميًا على الأرض، وفقًا لـ«سكاي نيوز».

وتضم الصورة رسالة مكتوبة بالأبيض ومسطر عليها بالأحمر (الدم).

وروج أنصار داعش في وقت سابق صورة (ملصق) يظهر فيه نجم برشلونة يبكي الدم ضمن مسلسل إدخال الرعب على الجماهير والنجوم.

وقال «سايت» المتخصص في مراقبة المواقع المتطرفة إن الهدف من ترويج هذه الصور هو زرع الرعب ونشر الخوف في نفوس المشجعين الذين يأملون حضور مباريات المونديال.

ولم تكن هذه هي الصور الأولى التي تستهدف مونديال روسيا، حيث كان أنصار التنظيم المذكور سلفًا نشروا صورة أخرى الأسبوع الماضي يظهر فيها رمز كأس العالم وبجواره رجل ملثم ورسالة «انتظرونا».

وستجرى منافسات كأس العالم في 11 مدينة بروسيا من 14 يونيو إلى 15 يوليو.

المزيد من بوابة الوسط