بالصور المرعبة: ميسي في مرمى نيران «داعش»

بات من المؤكد الآن أن تنظيم «داعش» المتطرف، يروج لفكرة استهدافه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك ضمن حملة التنظيم الدعائية التي تهدد كأس العالم لكرة القدم 2018 التي ستحتضنها روسيا.

ووفق ما ذكره موقع «سايت» المتخصص في مراقبة المواقع المتطرفة، فإن أنصار «داعش» يروجون صورة (ملصق) يظهر فيه نجم «برشلونة» وهو يبكي الدم.

ونشر موقع «سايت» في تقريره، أن الهدف من ترويج هذه الصورة هو زرع الرعب ونشر الخوف في نفوس المشجعين الذين يأملون حضور مباريات المونديال، وفقًا لـ«سكاي نيوز عربية».

يذكر أن هذه ليست الصورة الأولى التي تستهدف مونديال روسيا، حيث كان أنصار التنظيم المذكور سلفًا نشروا صورة أخرى الأسبوع الماضي يظهر فيها رمز كأس العالم وبجواره رجل ملثم ورسالة «انتظرونا».

ومن المقرر أن تجرى منافسات كأس العالم في 11 مدينة روسية، وتنطلق في 14 يونيو إلى 15 يوليو.

المزيد من بوابة الوسط