«الأحد الأسود» يفرض الرعب على تونس قبل ليبيا

وجه مدرب منتخب تونس، نبيل معلول، الدعوة إلى اللاعبين المحليين للانخراط في معسكر تدريبي مفاجئ، بهدف معالجة تبعات خروج النجم الساحلي والأفريقي من نصف نهائي لمسابقتي دوري الأبطال وكأس الكونفيدرالية، أول أمس الأحد.

ويخوض المنتخب التونسي مباراة حاسمة أمام ضيفه الليبي في 11 نوفمبر المقبل، في إطار الجولة الأخيرة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال لروسيا 2018.

ودفع السقوط المدوي والمزدوج لفريقي النجم الساحلي ضد الأهلي المصري 2-6 في دوري الأبطال والأفريقي، ضد ضيفه سوبر سبور 1-3 في كأس الكونفيدرالية المدرب نبيل معلول إلى إقامة معسكر تدريبي عاجل، بداية من اليوم الثلاثاء وحتى يوم الجمعة المقبل بمدينة طبرقة شمال غرب تونس، وفقًا لـ«كووورة».

ويضم المعسكر 24 لاعبًا ينشطون في الدوري المحلي، كما سيبدأ المنتخب معسكرًا ثانيًا، على أن ينضم اللاعبون المحترفون في مرحلة لاحقة للمعسكر استعدادًا لمباراة ليبيا.

وقال معلول إن المنتخب ينتظره موعد مهم ضد ليبيا، والهدف الأسمى اليوم هو الوصول إلى روسيا.

وأضاف المدرب في تصريحاته اليوم لإذاعة موزاييك الخاصة «نتمنى أن تعوض فرقنا التونسية خيبة الأمل في المسابقات الأفريقية، فمن الأكيد أن الحالة النفسية للاعبين ستكون صعبة وسنركز خلال المعسكر الحالي على حالتهم الذهنية، ونتمنى ألا تكون لهزيمتي الأحد الأسود آثار سلبية على نفسية اللاعبين وإلا سيكون الأمر مرعبًا».

وتتصدر تونس ترتيب المجموعة الأولى برصيد 13 نقطة، وتحتاج إلى نقطة وحيدة لبلوغ مونديال روسيا.