الأولمبية الليبية تستنكر الإجراءات المغربية

عقد رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الليبية، جمال الزروق، الْيَوْمَ الاثنين اجتماعًا طارئًا بمقر اللجنة الأولمبية الليبية بشارع عمر المختار، وذلك بحضور الأمين العام خالد الزنكولي ومدير إدارة العلاقات الخارجية والبرامج للجنة الأولمبية محمد قريميدة.

وتناول الاجتماع حرمان فريق النصر لكرة السلة والمنتخبات الوطنية والأندية الليبية من الحصول على تأشيرة دخول للمملكة المغربية، حيث تم من خلال هذا الاجتماع الاتفاق على ضرورة مخاطبة اللجنة الأولمبية الدولية ووزارة الخارجية الليبية واللجنة الأولمبية المغربية والاتحاد الدولي لكرة السلة.

وقال الزروق إن حرمان الفرق والمنتخبات الليبية من دخول أراضي المملكة المغربية سبب العديد من النتائج السلبية على الرياضة الليبية فنيًا وماديًا، مشيرًا إلى أنه سبق وتحدث مع رئيس اللجنة الأولمبية المغربية بالخصوص.

وذكر الزروق أن الأولمبية المغربية أكدت أن هذا المنع جاء وفق مرسوم ملكي يمنع رعايا ثلاث دول عربية من الحصول على التأشيرة المغربية، وهي سورية والعراق وليبيا.

وأكد الزروق أنه سيتصل بكل الجهات الرياضية ذات العلاقة في العالم ومخاطبتها بضرورة معاقبة المغرب على هذه الإجراءات التعسفية التي تعد مخالفة للميثاق الأولمبي.