الأفريقي التونسي «واثق» والفتح المغربي «يكافح» في الكونفيدرالية

يترقب المدير الفني لفريق الفتح الرباطي المغربي وليد الركراكي عودة قائد الفريق أيوب سكومة، لخوض التدريبات الجماعية من أجل اللحاق بمباراة السبت المقبل، أمام مازيمبي الكونغولي في إياب نصف نهائي الكونفيدرالية الأفريقية. وكان اللاعب أيوب سكومة تعرض للإصابة، وغاب عن المباراة الأخيرة للفريق الرباطي، في إطار ثمن نهائي كأس العرش أمام الرجاء البيضاوي، مما أثر بالسلب على أداء وشكل الفريق.

ويخشى الركراكي من التعرض لمزيد من الغيابات بصفوف فريقه الذي يتوفر على قائمته 18 لاعبًا فقط بمسابقة الكونفيدرالية، وخرج الفتح الرباطي المغربي بأقل الخسائر الممكنة من مباراته أمام مضيفه مازيمبي في موقعة الذهاب، بعدما سقط بهدف وحيد دون رد، مما يستلزم من لاعبيه ضرورة تحقيق الفوز.

ويستقبل الفتح الرباطي المغربي نظيره مازيمبي الكونغولي على ملعب الفتح، في تمام الساعة الثالثة عصر السبت، وهو نفس توقيت المباراة الثانية حيث يستضيف الأفريقي التونسي لنظيره سوبر سبورت يونايتد بطل جنوب أفريقيا على الملعب الأولمبي برادس.

وانتزع سوبر سبورت الجنوب أفريقي تعادلًا صعبًا مع الأفريقي التونسي، بنتيجة (1-1)، على ملعب أتريد جيفيل، في ذهاب الدور نصف النهائي لبطولة كأس الكونفدرالية، وجاء هدف المباراة في الدقيقة 21 عن طريق صابر خليفة الذي أحرز الهدف عن طريق ركلة جزاء، بينما تعادل سوبر سبورت على أرضه بركلة أخرى عن طريق نياماني في الدقيقة 87 من عمر المباراة.

وشهد اللقاء تبادلات هجومية بين الفريقين، في حين كان لاعبو سوبر سبورت الأكثر وصولًا لمرمى المنافس التونسي في الشوط الثاني من المباراة، وقطع الأفريقي شوطًا نحو التأهل لنهائي الكونفدرالية، حيث يحتاج للفوز أو التعادل السلبي، في مباراة العودة بتونس في 21 أكتوبر الجاري، في حين يحتاج سوبر سبورت للفوز أو التعادل بأكثر من هدف.