الجزائر تدفع 6 أشهر لـ«ألكاراز» وتتعاقد من «ماجير»

يستعد الاتحاد الجزائري لكرة القدم لدفع 360 ألف يورو، لفسخ عقد الإسباني، لوكاس ألكاراز، المدير الفني السابق للمنتخب الأول، وكان الاتحاد الجزائري قرر الأربعاء الماضي، إنهاء عمل ألكاراز، على خلفية سوء نتائج المنتخب وخروجه المبكر من سباق التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018، علماً بأن عقد المدرب يستمر حتى يوليو 2019.

وذكرت جريدة «لوبيتور»، أن ألكاراز وافق على عرض الاتحاد الجزائري، المتمثل في حصول المدرب على راتب ستة أشهر كتعويض، وهو ما يعادل 360 ألف يورو، بعدما طالب في البداية بالحصول على 960 ألف يورو، وهو المبلغ الذي يمثل مستحقاته المالية كاملة.

وأضافت الجريدة أن رئيس الاتحاد الجزائري، خير الدين زطشي، قرر التكفل بدفع نصف التعويضات التي سيحصل عليها ألكاراز، من ماله الخاص، على اعتبار أنه هو من قرر التعاقد مع المدرب الإسباني، رغم معارضة بعض أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.

ويتوقع أن يجرى الإعلان رسمياً في وقت لاحق، عن تعيين الأسطورة رابح ماجر في منصب المدير الفني للمنتخب، على أن يضم الجهاز الفني المعاون له، مزيان إيجيل وجمال مناد، في حين تقرر الاحتفاظ بمدرب حراس المرمى عزيز بوراس.

المزيد من بوابة الوسط