السراج: أقترح تنظيم دورات رياضية تجوب مدن الوطن تدعو للمصالحة

اجتمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، صباح اليوم الخميس، برؤساء الأندية الرياضية الليبية في إطار حرصه على دعم الرياضة لتواصل مهامها النبيلة في بناء ثقافة المحبة ومفاهيم الانتماء وترسيخ قيم الوحدة والتسامح والعمل الجماعي.

وألقى السراج كلمة أمام المجتمعين قبل أن يفتح باب النقاش حول هموم واحتياجات الأندية وما تواجهه من مختنقات وسبل حلها.

وعبَّـر السراج في كلمته عن سعادته بلقاء ممثلين للأندية الرياضية من كل أنحاء ليبيا، وقال: «يشرفني الحديث إليكم وأنتم الذين تتحلون بروح التنافس الشريف الذي يؤكد على الأخوة واحترام المنافس.. بعيدًا عن العنف والتعصب، فالرياضة هي مَن تجمعنا في هذا الظرف المشتت، هي مَن تمنحنا الأمل في لم الشمل وتوحيد الصف، وهي مَن تدخل على قلوبنا الفرح، ونتذكر جميعًا كيف كان وقع انتصارات منتخبنا لكرة القدم على نفوس أبناء الوطن كله، حيث أدخل البهجة لكل بيت، في أشد الظروف التي مرت علينا.»

وتحدث رئيس المجلس الرئاسي عن دور الأندية الذي لا يقتصر على الألعاب الرياضية وتمكين الشباب من استغلال طاقاتهم «بل تلعب أيضًا أدوارًا تربوية وثقافية وتنموية في المجتمع، وتساعد على بناء الشخصية السوية بترويض النفس وتشجيع الطموح وترسيخ روح الجماعة».

وأضاف السراج قائلاً: «يجب أن تحظى الأندية الرياضية بالرعاية والاهتمام، وهو ما تسعى حكومة الوفاق الوطني إلى تحقيقه بقدر بما يتوفر لديها من إمكانات، وسيزداد الاهتمام والرعاية مع كل خطوة تخطوها البلاد نحو الاستقرار».

وتابع رئيس المجلس الرئاسي بالقول: «ما حققته الرياضة خلال السنوات الماضية من مساهمة فعالة في بناء ثقافة الانتماء والتسامح والمحبة ونبذ الفرقة يدعوني أن أقترح تنظيم فعاليات ومنافسات رياضية متنوعة لا تقتصر على كرة القدم، تجوب كل مدن الوطن تدعو للأمن والسلام والمصالحة بين أبناء الوطن الواحد».

وأكد السراج أن الحكومة ستعمل على توفير الدعم اللازم لتحقيق ذلك «يسعدني بهذه المناسبة أن أخبركم بأننا بدأنا في اتخاذ خطوات عملية لرفع الحظر عن الملاعب الليبية، لإجراء المباريات المحلية والدولية، ونتوقع أن تشهد الفترة المقبلة مؤشرات إيجابية على ذلك».

وبفتح باب النقاش الذي شارك فيه جميع رؤساء الأندية، حول المشاكل المالية التي تواجه أنديتهم، تم الاتفاق على أن تتولى الحكومة إيجاد آلية لضمان التوزيع العادل للمخصصات المالية بما يتناسب وحجم النشاط، وبمعايير يتم تحديدها.

وأكد السراج أنه سيكلف هيئة الشباب والرياضة العمل على دعم تهيئة الملاعب والبنى التحتية بصفة عاجلة.

المزيد من بوابة الوسط