السراج لأندية «الشرقية»: الرياضة أصلحت ما أفسدته السياسة

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، أن الأندية الرياضية لعبت دورًا وطنيًّا وتاريخيًّا في هذه الظروف، بلم الشمل وإصلاح ما أفسدته السياسة.

جاء ذلك خلال لقاء السراج، صباح اليوم الأربعاء، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، وفدًا من الأندية الرياضية بالمنطقة الشرقية يضم كلاً من رئيس نادي «أهلي بنغازي» خالد السعيطي، وعضو اللجنة الإدارية بنادي «الهلال» عمر السعيطي، وعضو اللجنة الإدارية بنادي «الأخضر بمدينة البيضاء حمدي محمد الداعوب، وفقًا لـ«المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي».

الحكومة مستعدة لتلبية الاحتياجات العاجلة لكافة الأندية لاجتياز الظرف الصعب الحالي.

ورحب السراج بالوفد، مشيدًا بالدور الذي تلعبه هذه الأندية في مجتمعها كمنارات رياضية واجتماعية وثقافية، و«الدور الوطني التاريخي الذي تضطلع به كافة الأندية الليبية في لم الشمل في هذا الظرف، وإصلاح ما أفسدته السياسة، وما نتج عنها من انقسامات.

وأشاد أعضاء الوفد بالجهود التي يبذلها السيد الرئيس في توحيد الصف ودعم الرياضة، مستعرضين الأعباء الكبيرة التي تواجه أنديتهم نتيجة للظروف الصعبة الحالية التي يمر بها الوطن، ووجود عدد من المنشآت في المواقع التي شهدت اشتباكات في مدينة بنغازي .

وعبَّـر رئيس المجلس الرئاسي في حكومة الوفاق، عن استعداد الحكومة لتلبية الاحتياجات العاجلة لكافة الأندية التي يعتبرها مؤسسات رياضية لها دور تربوي واجتماعي وثقافي، وفقًا للإمكانات المتاحة دون إهمال ما تحتاجه منشآتها من تطوير وتحديث يتطلب وقتًا ومخصصات غير متاحة حاليًّا.

أهلي بنغازي والهلال و الأخضر استعرضوا مشاكل الأندية مع رئيس المجلس الرئاسي.

وأصدر السراج تعليماته الفورية لجهات الاختصاص بتوفير ما عرضه أعضاء الوفد لاجتياز الظرف الصعب الحالي، وبما يمكنها من مواصلة أنشطتها وأداء رسالتها السامية.

واقترح السراج، إقامة أنشطة ودورات رياضية لألعاب مختلفة في عدة مدن، تتكفل الدولة برعايتها، وتوفير المواصلات والإقامة للفرق المشارِكة بها، مؤكدًا من جديد أنه يعول على الرياضة في تجاوز واقع الفرقة والتشتت.

وقال في ختام اللقاء: «أتمنى التوفيق لكل الأندية الليبية، والرياضيين الذين يساهمون في تأكيد وحدة البلد وترابط أهلها».