أزمة في السعودية بسبب كلمة «جحفلة»

هددت الهيئة العامة للرياضة بالسعودية بملاحقة كل من روج للخبر الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي منسوبًا لها، بشأن منعها إطلاق عبارة «جحفلة» على الأهداف التي يتم تسجيلها في الدقائق الأخيرة.

وكان الخبر المزيف ادعى أن الهيئة منعت إطلاق لفظ «جحفلة» على الأهداف التي يتم تسجيلها في الدقائق الأخيرة من المباريات، واستبدالها بعبارة «هدف قاتل»، وأنها عممت بذلك على جميع المعلقين في القنوات الناقلة للمسابقات الرياضية بالمملكة، بهدف القضاء على التعصب وزرع وسط رياضي خال من العبارات التي تثير الجمهور.

وللفظ «جحفلة» معنى شعبي، «قلب الموازين في آخر الوقت» ويعود زمن استخدامها ليونيو 2015، وارتبط الرقم 119 بمصطلح الجحفلة ارتباطًا وثيقًا، حيث إنها الدقيقة التي حسم فيها لاعب الهلال محمد جحفلي مباراة فريقه مع نادي النصر «ديربي»، في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

ولما كان بين الغريمين الهلال والنصر من حساسية ومنافسة تصل لدرجة التعصب، استخدمت جماهير الزعيم السعودي هذا اللفظ لإثارة وتذكير جماهير النصر بلحظة هدف الجحفلي والتتويج بالكأس.

من جانبه سخر الأمير وليد بن بدر بن سعود عضو شرف نادي النصر البارز، من قيام الجماهير الهلالية بترديد اسم اللاعب محمد جحفلي باستمرار في كل مناسبة تتعلق بفريق النصر في الفترة الأخيرة.

وغرد عضو شرف نادي النصر البارز عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلاً: «أولاد جحفلي هو بلا شك أفضل لقب يطلق علىٰ الهلاليين؛ وذلك لكثرة ما ردّدوا وكرّروا اسمه وبفخر، فهنيئًا لـ«جحفلي بـ عيال جحفلي»
يُذكر أن محمد جحفلي قد سجل هدفًا للفريق الهلالي في الدقيقة 120 في مباراتهم أمام النصر في نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، والذي كان بمثابة هدف التعادل الذي ساهم في فوز فريقه بالبطولة.

المزيد من بوابة الوسط