«زلزال كروي» يضرب مصر من قلب الكونغو

أبدى مسؤولو اتحاد كرة القدم المصري قلقلهم الشديد مما تردد، اليوم الأحد، بشأن نية الاتحاد الكونغولي انسحاب المنتخب الأول من باقي تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم المقبلة بروسيا 2018، بسبب تعرض اتحاد البلد الواقع داخل العمق القاري لأزمة مالية طاحنة، تمنعه من استكمال المشوار.

وينتظر المنتخب المصري نظيره الكونغولي يوم الثامن من أكتوبر المقبل، على ملعب برج العرب بالإسكندرية، ضمن الجولة الخامسة لتصفيات المجموعة الخامسة، وقد تكون مباراة تأهل مصر إلى المونديال، بعد غياب 27 عامًا، حال تعادل أو فوز غانا على أوغندا، حيث يحتل الفراعنة الصدارة برصيد 9 نقاط، بينما لا أمل للكونغو برصيد نقطة واحدة، في حين تنافس أوغندا برصيد 7 نقاط في المركز الثاني، وغانا في المركز الثالث برصيد 5 نقاط، وانسحاب الكونغو يسقط نتائجها بالضرورة، مما يهدد حلم مصر في الصعود.

عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة المصري حازم إمام أبدى اعتراضه ورفضه التام لفكرة انسحاب أي منتخب أفريقي لأي سبب، لأنه يضر بمصالح آخرين، صحيح ستوقَّع عقوبات شديدة ومغلظة، لكن هي أزمة لجميع الأطراف المشارِكة في التصفيات، بل أزمة للاتحاد الأفريقي نفسه.

المزيد من بوابة الوسط