المغرب تسقط فريسة لأفيال ساحل العاج

فشل منتخب المغرب في استثمار الهدية الثمينة بخسارة كوت ديفوار أمام الغابون (1-2)، وتعادل سلبيًّا أمام مالي، ليرفض تصدر المجموعة الثالثة في التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

ويحتل المنتخب الإيفواري صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، فيما يتواجد منتخب المغرب في المركز الثاني برصيد 6 نقاط، ويأتي الغابون ثالثًا برصيد 5 نقاط، بينما يتذيل منتخب مالي الترتيب برصيد نقطتين.

لاعب المغرب، حكيم زياش، أضاع ركلة جزاء أمام مالي، مما دفع الكثيرين في المغرب للتشاؤم أمام الحسابات المعقدة في المستقبل القريب، بل ووصفها الكثيرون بـ«كرة المونديال الضائع».

خسارة نقطتين أمام مالي ستصعب من مهمة المغرب مستقبلاً، إذ لم يتبقَ سوى استقبال الغابون في المغرب، في الجولة الخامسة، خلال شهر أكتوبر المقبل، وأخيرًا الذهاب إلى ساحل العاج لمواجهة أفيال كوت ديفوار على أرضها ووسط جماهيرها في الجولة السادسة والأخيرة في شهر نوفمبر المقبل.

فوز منتخب المغرب أمام مالي، يقربه من التأهل إلى المونديال، حيث يكفيه التعادل في آخر مباراتين، إلا أنه حاليًّا أصبح ملزمًا بالفوز في مباراة الغابون بالجولة الخامسة بالمغرب، ثم تحقيق الانتصار على كوت ديفوار خارج الديار في الجولة الأخيرة، ما صعب المهمة على الأسود.

المزيد من بوابة الوسط