شرطة ريو دي جانيرو تحقق في تهم رشاوى «أولمبياد 2016»

كشفت شرطة مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، اليوم الثلاثاء، تحقيقات جارية في عملية شراء أصوات بموجب رشى لأعضاء في اللجنة الأولمبية الدولية، لضمان منح المدينة البرازيلية استضافة دورة الألعاب الأولمبية 2016.

ونفذت الشرطة البرازيلية، في وقت مبكر صباح الثلاثاء، عمليات دهم في أمكنة عدة، ضمن تحقيق في شراء أصوات لاختيار (ريو) من قبل اللجنة الأولمبية الدولية كمدينة مضيفة للأولمبياد الأخيرة، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية.

أشارت شبكة «غلوبو» إلى حصول مداهمات في ضاحية لوبلون الراقية، حيث منزل رئيس اللجنة الأولمبية البرازيلية كارلوس نوزمان، الذي كان رئيس ملف ترشيح المدينة.

في الوقت نفسه تم إصدار مذكرتي توقيف، بينما من المقرر أن يعقد مؤتمر صحفي، في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، لتقديم تفاصيل إضافية.

فازت ريو بنتيجة التصويت على شيكاغو الأميركية ومدريد الإسبانية وطوكيو اليابانية.

المزيد من بوابة الوسط