طفل السنوات العشر ينتقم لبرشلونة من باريس سان جرمان

نجح نادي برشلونة في ضم الموهوب الكروية الأولى بنادي باريس سان جرمان، كأول ردة فعل انتقامية تعكس غضب النادي الكتالوني من انتقال لاعبه البرازيلي نيمار داسيلفا إلى الفريق الباريسي، بعد أن سدد قيمة الشرط الجزائي 222 مليون يورو.

شاين كلويفرت ابن نجم برشلونة، الهولندي السابق، باتريك كلويفرت، يُعتبر أبرز موهوب بمدارس باريس سان جيرمان الكروية، حسب «يوروسبورت».

ورغم عدم تجاوز سن كلويفرت 10 سنوات، إلا أنه خطف الأضواء بقوة داخل مدارس النادي الفرنسي قبل أن يجعله برشلونة أحد أصغر الرياضيين عبر التاريخ، الذين يوقعون على عقود انتقال مقابل انضمامه لمدرسة برشلونة بحسب ما ذكرت صحيفة «الموندو» الكاتالونية.

وسهل ترك النجم الهولندي باتريك كلويفرت العمل في سان جيرمان نهاية الموسم الماضي، كي ينتقل للعمل ضمن طاقم المنتخب البلجيكي، انتقال ابنه إلى برشلونة.

ويبدو أن باتريك نجح في تعليم ولديه أسرار التألق، حيث يلعب شقيق شاين «جاستين» بصفوف آياكس بعد أن أثبت ذاته الموسم الماضي في الدوري الأوروبي بسبب أدائه المميز.

جدير بالذكر أن العلاقة بين برشلونة وسان جيرمان لم تصبح ودية بعد انتقال نيمار.

المزيد من بوابة الوسط