مرشح سابق يحذر من عاصفة «كلمنتي وباكيتا»

طالب المرشح السابق لرئاسة الاتحاد الليبي لكرة القدم طارق حشاد بضرورة وضع الوسط الرياضي في الصورة فيما يخص موضوع مستحقات المدربين السابقين للمنتخب سواء الإسباني خافيير كلمنتي أو البرازيلي ماركوس باكيتا ومعرفة موعد المهلة التي حددها الاتحاد الدولي (فيفا) بشكل دقيق.

وقال حشاد في تصريح إلى «بوابة الوسط»، السبت: «الموضوع يشوبه الغموض، وعدم الوضوح، فيما يتعلق بالأمور المالية، ونريد رد على سؤال: متى آخر موعد؟ هناك تخوف من تداعياته على الكرة الليبية، لذا أطالب بعمل مؤتمر صحفي موسع لشرح التفاصيل».

وأبدى حشاد اندهاشه لعدم التعامل الجاد من جانب اتحاد الكرة حتى الآن مع الموضوع، خاصة أنه يتردد أن نهاية أغسطس آخر موعد من الفيفا لتسديد مستحقات المدربين التي قد تصل إلى مليون دولار.

المزيد من بوابة الوسط