الخمسي لـ«الوسط»: تخطي الجزائر بداية الحلم في «الشان» و«الكان»

أكد المدير الإداري للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم واللاعب الدولي السابق، عادل الخمسي، أن الفريق الوطني يملك جيلا مميزا من اللاعبين قادرًا على إحداث الفارق والتأهل وبقوة لبطولة كأس أفريقيا للمحليين (شان) في كينيا 2018 ولو على حساب العملاق العربي، الجزائر، وكأس الأمم الأفريقية بالكاميرون 2019، لأن الكرة الليبية ما زالت قوية وبعافيتها رغم كل الظروف الصعبة المحيطة، بدليل ما يحققه فريق الأهلي طرابلس «الزعيم» في البطولة الأفريقية وتجاوزه بنجاح واقتدار دور المجموعات على حساب نادي «الزمالك» الكبير وتأهله إلى دور الثمانية أو ربع النهائي، وهي ليست المرة الأولى التي ينهض فيها اللاعب الليبي ويتحدى الظروف المعاكسة، بل سبق وحقق نفس الإنجاز فريق «الأهلي بنغازي» العام 2014 ونجح أيضا في قطع مشوار مهم في بطولة دوري أبطال أفريقيا وتأهل إلى دور المجموعات على حساب «الأهلي» المصري.

الخمسي: «أنا متفائل بالتأهل على حساب الجزائر في الشان»

وقال الخمسي في تصريحات خاصة إلى جريدة «الوسط»: «أنا متفائل بالتأهل على حساب الجزائر في الشان، وقد حققنا الفوز ذهابا في قسطنطينة بهدفين مقابل هدف، وهو الفوز الذي سيمنحنا الثقة حتى في المواجهة الصعبة مع نيجيريا وجنوب أفريقيا في مجموعة تصفيات كأس الأمم الأفريقية (الكان)، فالمنتخب يتوافر لديه سبعة محترفين، وهو شيء إيجابي، لم يحدث كثيرا في السابق، ولا أنكر أن هناك حالة من الانضباط، وحسن التعامل لدى أغلب اللاعبين في الملعب وخارجه، لذا أعتبر أن هذا الجيل أمامه فرصة تاريخية للتأهل لعامين على التوالي إلى الشان والكان معا».

لمطالعة العدد 91 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأضاف الخمسي: «رغم الصعوبات التي تواجه المنتخب وقلة موارد اتحاد الكرة، وعدم تسديد مكافآت اللاعبين أحيانا، وعدم تسلم الطاقم الفني والإداري للمنتخب رواتبهم من عشرة أشهر، والرحلات المرهقة في الطيران إلى الدول الأفريقية، بسبب استمرار الحظر على الملاعب الليبية، إلا أن روح العزيمة والإصرار أراها في عيون اللاعبين، وباعتباري لاعب كرة سابقا، ومديرا أكثر من مرة للمنتخب، أعرف أهمية إصرار وعزيمة اللاعبين، وأشعر بها، التأهل إلى الشان مهم وضروري، رغم صعوبة المواجهات مع المنتخب الجزائري، من أجل اقتناص ورقة التأهل، حيث إن ليبيا بطلة أفريقيا للمحليين العام 2014، ولكن المنتخب فشل في التأهل لذات البطولة مرتين على التوالي».

الخمسي: «يتمنى هذا الجيل أن يحظى بشرف اللعب والتواجد في أهم حدث أفريقي»

وأكمل الخمسي قائلا: «أما البطولة الأفريقية (كان) فإن تاريخ ليبيا بالبطولة ليس كبيرا، ومشاركتها كانت ثلاث مرات فقط أعوام 1982و2006 و2010 ولذلك يتمنى هذا الجيل أن يحظى بشرف اللعب والتواجد في أهم حدث أفريقي، والتأهل للمرة الرابعة، رغم صعوبة ذلك بوجود نيجيريا وجنوب أفريقيا، حيث فاز المنتخب في مستهل التصفيات على سيشل بخمسة أهداف، فنحن نعرف جيدا قوة المنتخبين الجنوب أفريقي والنيجيري، لكننا نؤمن بحظوظنا بقوة مع مساندة الإعلام والجمهور، كما أتمنى أن تقف الدولة بقوة معنا، حيث إن المنتخب يعاني كثيرا، وأتذكر في إحدى الرحلات سافرنا إلى الجزائر لمقابلة تونس في تصفيات كأس العالم العام الماضي، دون أن يكون معنا دولار واحد، وتكفل بكل شيء الاتحاد الجزائري».

واختتم عادل الخمسي حديثه قائلا: «مشاركة المنتخب الليبي في تصفيات كأس العالم تحصيل حاصل، بعد الخسارة أمام الكونغو الديمقراطية ثم تونس، وباقي المباريات ستكون استعدادا جيدا للتصفيات الأفريقية».

المزيد من بوابة الوسط