الرياضة الليبية تودع «عراب» السلة

استقبلت الأسرة الرياضية الليبية عامة، وكرة السلة خاصة، أمس، خبر وفاة لاعب نادي الشباب العربي التقدمي، و«عراب» المنتخب الوطني لكرة السلة، فوزي ميلاد جرانة، بكثير من الأسى.

ونعت «مجموعة أصدقاء كرة السلة» بصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» الفقيد، الذي وصفته بـ«علم من أعلام الرياضة الليبية وكرة السلة بصفة خاصة».


وجاء في بيان النعي: «الأستاذ الفاضل والقدير فوزي ميلاد جرانة الذي ودَّع الدنيا يوم الأمس وبعد معاناة طويلة مع المرض».
« فوزي جرانة يعتبر الأب الروحي لكرة السلة بنادي الشباب العربي، فقد التحق به منذ سنة 1961 واستمرَّ معه حتى بداية التسعينات، الكل يشهد له بدماثة الخلق والإيثار وتغليب النفس على المصاعب، قدَّم أجيالاً وراء أجيال من لاعبي كرة السلة».


«والراحل من مواليد مدينة طرابلس سنة 1942 وتلقى تعليمه بمدارسها، وفي سنة 1958 عشق البرتقالية وتدرب على يد الأستاذ الفاضل الفلسطيني الأصل محمود الفرا بمدرسة طرابلس الثانوية التي سيطرت على بطولات المدارس، ثم التحق بفريق النجم الطرابلسي وفاز معه ببطولة الدرجة الثانية موسم 1959 / 1960، ومنه انتقل لفريق الشباب العربي الذي أفنى زهرة شبابه فيه كلاعب ومدرب، كما مثل المنتخبات الوطنية خلال الستينات في دورات معرض طرابلس الدولي والدورة العربية 1965 والبطولة الأفريقية 1965 ودورة ألعاب البحر المتوسط 1967، ثم كان مدربًا للمنتخبات الوطنية. ندعو له بالرحمة والمغفرة وإنا لله وإنا إليه راجعون».

المزيد من بوابة الوسط