بالصور: جماهير أهلي طرابلس تنفض «غبار السياسة» من ميدان الشهداء وتحوله لساحة أفراح

قضت الساحرة المستديرة بأن تتحول ساحة الشهداء من مكان للتعبير عن الاحتقان السياسي والأمني التي تمر به بعض من المدن الليبية هذه الفترة، إلى مسرح أفراح شارك فيه كل أطياف المجتمع.

فريق أهلي طرابلس هو من كان «عريس» هذا الفرح الجماهيري العارم الذي امتد حتى ساعة متأخرة من صباح اليوم الاثنين، بعد أن خاض إحدى الملاحم الكروية التي سيتوقف عندها كثيرًا تاريخ الكرة الليبية والأفريقية، بتأهله إلى دور ربع نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

لم يكن تأهل أهلي طرابلس عاديًا، فما زاده أهمية أنه جاء على حساب فريق الزمالك المصري، وفي عقر داره بملعب برج العرب في آخر مباريات المجموعة الثانية، ليتأهل بصحبة فريق اتحاد العاصمة الجزائري.

وخرجت الجماهير الرياضية الليبية عامة وكرة القدم على وجه الخصوص، مساء أمس عقب اطلاق الحكم الليلة إلى الميدان والساحات في فرحة غامرة شهدتها مدينة طرابلس والشوارع الرئيسية احتفالاً بتأهل فريق أهلي طرابلس إلى الدور الرباعي التي تابعت المباراة في المقاهي والساحات والأندية، بعد أن أعلن الحكم الملغاشي نهاية المباراة بالتعادل الإيجابي بين أهلي طرابلس والزمالك بهدفين لمثلهما، في مباراة دراماتيكية حبست الأنفاس حتى نهايتها.

وقد اكتظ ميدان الشهداء بمئات من الجماهير الرياضية التي عبرت عن فرحتها بالهتاف لليبيا وأهلي طرابلس، كما أطلقت العنان للألعاب النارية وأبواق السيارات التي تحمل أعلام ورايات النادي.

لم يتوقف الأمر عند طرابلس وشوارعها، بل امتد لعدد من ميادين المدن المختلفة التي احتفلت بتأهل الأهلي.

وعلمت «بوابة الوسط» أن الجماهير الرياضية الليبية ستكون في استقبال فريق أهلي طرابلس، مساء اليوم، في مطار معيتيقة لحظة وصوله المتوقع بإذن الله في السادسة والنصف من مساء اليوم، كما أن إدارة النادي ستقيم احتفالًا لمشاركة الجماهير فرحتها.

 

المزيد من بوابة الوسط