مرتضي منصور يتحدث لـ«الوسط»: أهلي طرابلس شجاع وأهلاً بجماهيره أمام الزمالك

قال رئيس نادى الزمالك المستشار مرتضى منصور، في تصريح خص به جريدة «الوسط»، إن لاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك مستعدون لمواجهة أهلي طرابلس يوم الأحد المقبل على أرضية ملعب برج العرب بالإسكندرية، متمنيًا أن تكون المباراة في مستوى طموحات الشعبين الشقيقين.

واعتبر مرتضى أن وصول أهلي طرابلس إلى هذه المرحلة إنجاز عظيم لشعب عظيم، مشيداً بدور مواطنه المصري طلعت يوسف الذي قاد الفريق قيادة جيدة، خصوصاً أن ممثل ليبيا بدأ منافسات المجموعات لدوري أبطال أفريقيا متعثراً بخسارة وتعادل ثم صعد الفريق تدريجياً حتى أصبح منافساً قوياً على بطاقة العبور.

وحول نظرته للمباراة القادمة، قال مرتضى: «قبل الحديث عن مباراة في كرة القدم زمنها 90 دقيقة يجب أن نتكلم اليوم عن لقاء يجمع شعبين شقيقين تربطهما علاقة تاريخية لعقود طويلة من الزمن؛ لذا فإن الفائز في موقعة الإسكندرية سيكون ممثلاً للعرب في الدور القادم».

وأضاف المستشار: «من هذا المنطلق فإني أرى المباراة صعبة للغاية، والزمالك يلعب من أجل فرصة وحيدة وهي الفوز ولا شيء غيره، في المقابل فإن الأهلي طرابلس لديه فرصتان، إما الفوز أو يكفيه التعادل ليصبح في رصيده تسع نقاط ».

وفي سؤالنا عن رأيه حول ما تداوله بعض وسائل الإعلام المصرية التي حاولت التقليل من قوة الأهلي طرابلس ووصفته بالمحظوظ، ردّ رئيس نادي الزمالك قائلاً :«الحظ قد يقف معك مرة أو مرتين، ولكن الأهلي طرابلس لم يكن محظوظاً بل كان شجاعاً، وآمن بحظوظه حتى النهاية، ومن خلال متابعتي للمشهد الكروي في بلادنا فإن الإعلام المصري ما زال يتحدث عن المدرب أوغوستو إيناسيو والخسارة الأخيرة للزمالك أمام كابس يونايتد الزمبابوي، ولم يتفرغ بشكل كبير للمباراة القادمة أمام أهلي طرابلس الليبي، ولكن هناك بعض المواقع التي تحاول خلط الأوراق وخلق توتر في العلاقات بين دول محترمة؛ لذا فإنني أطلب من جميع الشعوب العربية خاصة الشعب الليبي أن تغض النظر عن هذه المواقع التي تهدف إلى إشعال الفتنة وإفساد العلاقات بين أبناء الوطن العربي».

وكشف مرتضى خلال تصريحاته، أنه اتخذ قراراً نهائياً حول مستقبل المدير الفني للزمالك أوغوستو إيناسيو، موضحاً أن مباراة الأهلي طرابلس لا علاقة لها بإقالة المدرب البرتغالي أو بقائه، وسيجري الإفصاح عن قرار الإدارة لاحقاً.

وعن آخر التحضيرات لاستقبال ناديه للجماهير الليبية، قال مرتضى: «المباراة ستقام على أرضية ملعب برج العرب بالإسكندرية وهو يتسع لأربعين ألف مشجع وفقاً لما اتُّفق عليه مؤخراً مع السلطات الأمنية المصرية التي منحتنا عشرة آلاف مقعد، وستكون التذاكر متاحة أمام الجميع سواء ضيوفنا الليبيين أو جمهور الزمالك، ولن نشترط على الجمهور الليبي عدداً محدداً من المقاعد، حتى وإن اشتروا خمسة آلاف تذكرة؛ فهم في بلدهم الثاني مصر، ويحق لهم مساندة فريقهم بكل أمان».

وختم مرتضى حديثه بالقول: «أتمنى أن تعود ليبيا كما كانت وما زالت بلاد عمر المختار، ووطن النهضة والتاريخ المشرف الذي ما زال إلى يومنا هذا يضيء دروبها».

المزيد من بوابة الوسط