«قنبلة وهمية» تصيب 1500 جراء تدافع متابعي نهائي أوروبا

سادت موجة من «الهلع» بين حضور في ساحة للتجمع بوسط مدينة تورينو الإيطالية، لمتابعة المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، السبت، كما أعلنت السلطات المحلية، الأحد، بعد إطلاق ألعاب نارية، بينما كان شخص أو أكثر يصرخ، ويقول إنها «قنبلة انفجرت»، مما أثار حالة ذعر في صفوف الحشد، الأمر الذي أسفر عن جرح أكثر من 1500 شخص، ثلاثة منهم إصاباتهم خطيرة، خلال التدافع.

حالة من الفوضى سادت قبل عشر دقائق من انتهاء المباراة التي جرت في العاصمة الويلزية «كارديف» وفاز فيها فريق ريال مدريد الإسباني على يوفنتوس الإيطالي 4-1 الذي شعر مشجعوه باستياء شديد، كما نقل مراسلو وكالة «فرانس برس».

في الوقت نفسه وبعد دقائق من انتهاء المباراة، شهد حي بورو ماركت في العاصمة البريطانية (لندن)، حيث تجمع عدد كبير من المشاهدين لمتابعتها على شاشات كبيرة في الحانات، اعتداء أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وجرح عشرات آخرين، وقام ثلاثة مهاجمين بدهس حشد على جسر لندن بريدج بشاحنة صغيرة، ثم راحوا يطعنون المارة قبل أن تقتلهم الشرطة.

وفي تورينو، نُـقل سبعة من المصابين إلى أقسام الطوارئ في مستشفيات المدينة الواقعة شمال إيطاليا، فيما غالبية الجرحى الباقين إصاباتهم طفيفة.

المزيد من بوابة الوسط