عزو المرجاوي مدريدي قبل نهائي أوروبا

كشفت صورة من بين ألبوم صور الطفل الليبي عزو المرجاوي، عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك»، وهو يرتدي طاقم لباس نادي «ريال مدريد» الإسباني، الذي يصادف خوضه اليوم السبت، المباراة النهائية على لقب دوري أبطال أوروبا أمام «يوفنتوس» في العاصمة الويلزية كارديف.

المرجاوي تحول بين ليلة وضحاها إلى بطل وطني في عيون الجميع، بعد أن عكست كلماته البسيطة ثقافة ووطنية جذبت إليه عقول الكثيرين، وهو ما دفع إدارة نادي الأخضر للتبرع له بمبلغ 5 آلاف دينار.

وظهر عزو في برنامج «أشرف رعايش» الكوميدي عبر «قناة 218»، الذي يصنع خلاله مواقف طريفة لضيوفه، حيث يعرض على الضيف إمكانية الحصول على الجنسية الإسرائيلية، وفي البرنامج تحدث الطفل عن ظروف أسرته المادية الصعبة، وكذا معاناته مع المرض، لكن حين عُـرضت عليه الجنسية الإسرائيلية، رفض عزو، وقال: «لن أترك ليبيا حتى وإن أكلت بصل وشربت ميه، كيف نسيبها وأنا انولدت فيها».

كلمات عزو أثارت جدلاً واسعًا عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع مسؤولي نادي الأهلي طرابلس لتلبيه ندائه بشراء شاشتي تلفزيون و«بلاي ستيشن» له، بالإضافة إلى 10 آلاف دينار.

المزيد من بوابة الوسط