أحاديث عكسية تفضح العلاقة بين ميسي ورونالدو

تعمل وسائل الإعلام على إبراز المنافسة بين الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، جناح ريال مدريد، لكن تصريحات كل منهما عن الأخر توضح شكل العلاقة بينهما.

فقد صرح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لقناة «فوكس سبورتس أرجنتينا» أمس الأربعاء، أنه يعتبر ميسي «زميلاً، وليس خصمًا».

وأضاف اللاعب: «حالة المنافسة (بيننا) يتم المبالغة فيها خصوصًا من قبل وسائل الإعلام، التي تريد تسويقه. إنه عمل تجاري. هذا ليس موجودًا فقط في كرة القدم، وإنما أيضا بفورمولا1، والتنس وغيرها من الرياضات».

وبحسب موقع «فوسبال فيبر» الألماني، فإن ليونيل ميسي، صرح من قبل بكلام مشابه، حيث قال: «(المنافسة مع رونالدو)، مسألة يتم المبالغة فيها من قبل وسائل الإعلام. الجميع يريد دائمًا صناعة منافسة بيننا».

زمالة وغيرة
وحول العلاقة مع رونالدو، قال ميسي: «بصراحة تامة ليس لديَّ أي علاقة مع كريستيانو. أحترمه كثيرًا جدًا، لكن علاقتي به مثلها مثل علاقتي بكل اللاعبين المنافسين الآخرين. نتقابل فوق أرض الملعب، وانتهي الأمر».

وفي نفس الاتجاه، تحدَّث رونالدو مع «فوكس أرجنتينا»: «لسنا صديقين، لكننا شريكان. نحن نتقاسم اللحظات سوية في حفلات الجوائز. لدينا علاقة جيدة، وصحيح أننا لا نذهب لتناول الطعام سوية، إلا أنني أحترمه».

وتساءل رونالد: «لماذا ينبغي علي ألا أحب إنسانًا لم يفعل لي شيئًا سيئًا؟.. على العكس، فعندما يسأل أحد ميسي عن كريستيانو، يتحدث هو أيضًا (ميسي) بشكل جيد عني».

هذا الأمر، أكده ميسي، قبل ذلك، قائلاً: «لا يوجد أي ضغينة بيني وكريستيانو، ولا أي شيء من هذا القبيل. ولم يسبق لي قط، أن تنافست، أو تعاركت معه».

ويصف رونالدو، المقارنة الدائمة بينه وميسي والحديث عن المنافسة بينهما، بأنها جزء من حياته، وأنه عود نفسه عليها، «لكنه على الجانب الآخر يكرر وخزه لميسي»، بحسب موقع «فوسبال فيبر».

وأوضح الموقع: «عندما حصل ميسي على جائزة أفضل لاعب بمونديال البرازيل 2014، جرى سؤال رونالدو عن رأيه في استحقاق ميسي للجائزة، فأجاب: «كل واحد شاهد (البطولة) وبإمكانه أن يحلل الأمر لنفسه».

وأضاف «الناس في عالم كرة القدم أذكياء.. هذا السؤال سيكون مثيرًا جدًا لو وجه إليه (يقصد ميسي)».

ووصل الأمر بالبعض، للتلميح بأن رونالدو، يغار من ميسي، مثلما فعل خريستو ستويتشكوف، نجم برشلونة السابق، الفائز بلقب أفضل لاعب بالعالم 1994.

فقد سبق، وقال النجم البلغاري: «أعتقد أن رونالدو غيور بعض الشيء من ميسي؛ لأن كل واحد يقول إن ليونيل يتفوق عليه قليلاً. وعندما يقول الجميع ذلك، فلابد أن يكون في الأمر شيء، أليس كذلك؟».

رونالدو يطالبه بأجره
لكن تلك التصريحات، يفندها كلام رونالدو عن ميسي، خلال تسلم النجم الأرجنتيني في يناير/كانون الأول، العام الماضي، جائزة الكرة الذهبية، للمرة الخامسة.

وقال النجم البرتغالي، حينها: «لقد اقتربنا من بعضنا، وكانت لنا دائمًا علاقة جيدة، لكن ربما أصبحت أكثر قربًا في السنوات الأخيرة».

ووصل الأمر، أن قام رونالدو، بمهمة المترجم لميسي، ونيمار، في ذلك الحفل، حيث قال النجم البرتغالي: «عندما كنا واقفين سوية فوق المسرح، كنت أنا المترجم، فلا ميسي، ولا نيمار يتحدثان الإنجليزية».

وطلب كريستيانو، من الاثنين أجر الترجمة، وقال مازحًا: «بعدها قلت للاثنين عليكما ألا تنسيا أن تدفعا لي الأجر من بعد».

وفي حديثه مع «فوكس سبورتس أرجنتينا»، قال رونالدو، إنه يحب مشاهدة أداء ميسي «طبعًا يعجبني، فأنا أحب مشاهدة لاعبي كرة القدم الجيديين، وهو واحد منهم، وأنا أستمتع كثيرًا بمشاهدته وهو يلعب».

أما البولندي روبرت ليفاندوفسكي، نجم بايرن ميونيخ فقال عن ميسي ورونالدو: «الحديث حول الأفضل منهما يدور منذ سنوات، وسيستمر أيضا لسنوات».

وأضاف ليفا: «إنهما لاعبان رائعان. كريستيانو يميل أكثر للعب في الناحية اليسرى، وفي الهجوم، أما ميسي فأحيانًا يعود للخلف وأحيانًا يتقدم للأمام».