أمل تنظيم الأولمبياد يقترب من أفريقيا

فتح الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية الطريق أمام القارة الأفريقية لاستضافة دورات الألعاب الأولمبية، مشيرا إلى أنه يود مشاهدة الأولمبياد في القارة السمراء للمرة الأولى، كما أعرب عن أمله في أن ينظم بلده ألمانيا الدورة الأولمبية مجددا.

وفي مقابلة، نشرتها صحيفة «شبورت بيلد» الألمانية اليوم الأربعاء، لم يحدد باخ في أي مكان بأفريقيا يود أن تقام دورة الألعاب الأولمبية فيه، لكنه أشار إلى أنه يتابع بتعاطف هائل المبادرات الأولمبية في ألمانيا مثل تلك التي شهدتها منطقة الرور.

واستضافت ألمانيا ثلاث 3 أولمبية سابقة كان أحدثها في 1972 .

ومنذ ذلك الحين، لم تحرز أي محاولة أخرى لاستضافة الأولمبياد نجاحا حيث فشل ملف برلين لاستضافة أولمبياد 2000 كما فشلت لايبزيج في الوصول للتصفية النهائية على حق استضافة أولمبياد 2012 .

كما فشلت أكثر من محاولة منذ 1972 لاستضافة الأولمبياد الشتوي مثل بريختسجادين في 1992 وميونيخ في 2018 فيما تعرض ملف ميونيخ لاستضافة أولمبياد 2022 للرفض من قبل الاستفتاء الشعبي وهو ما تعرض له ملف هامبورج أيضا لاستضافة أولمبياد 2024 الصيفي.

ولم يسبق لأي بلد أفريقي أن تقدم بملف لاستضافة الأولمبياد، وتردد أن جنوب أفريقيا، التي استضافت بطولة كأس العالم 2010 لكرة القدم، فكرت في ترشيح مدينة ديربان لاستضافة الأولمبياد، ولكن المدينة انسحبت من طلب استضافة دورة ألعاب الكومنولث المقررة عام 2022 نظرا للقيود المالية.

المزيد من بوابة الوسط