الليغا ملكية.. حسمها الريال ولا عزاء للبارسا

توج فريق ريال مدريد بلقب الدوري الأسباني اليوم للمرة 33 في تاريخه، وذلك بفوزه في الجولة الأخيرة من الليغا أمام مالاغا بهدفين نظيفين، وعلى الجانب الأخر، حقق برشلونة فوزًا «غير مفيد» على إيبار 3 - 2 ليصبح رصيد الريال 93 نقطة في الصدارة المطلقة فيما أنهى برشلونة المسابقة وصيفًا عند 90 نقطة.

ويعد هذا هو الليقب السابع في تاريخ النادي الملكي الذي يحسمه في الجولة الأخيرة من الدوري.
يذكر أن لقب الليغا غائب عن خزائن ريال مدريد منذ موسم 2011-2012، بينما حقق البارسا اللقب 3 مرات في المواسم الأربعة الماضية.

وبدأ ريال مدريد المباراة بمبادرة مثالية في الدقيقة 2، عندما مرر ايسكو كرة لكريستيانو، الذي انفرد بمرمى مالاغا وسدد كرة أرضية سكنت شباك مالاغا الذي لم يستفق لمهاجمة الريال قبل الدقيقة 12 عن طريق تسديدة ضعيفة ساندرو راميريز في يد حارس الملكي مدريد.

ومرر مارسيلو كرة عرضية في الدقيقة 14، استلمها كريم بنزيمة وسددها لتتحول لركنية.

وعاد ساندرو راميريز ليهدد شباك ريال مدريد من ركلة حرة مباشرة سددها بصورة رائعة لكن تألق نافاس وابعد الكرة وحرم ادريس كاميني حارس مرمى مالاغا كريستيانو رونالدو من هدف ثاني لريال مدريد في الدقيقة 33.

ومرر ايسكو كرة لكريم بنزيمة في الجانب الايسر، ارسلها كرة عرضية مرت من المدافعين لكريستيانو، الذي سدد الكرة لكن كاميني ابعدها.

وحاول جوناثان في الدقيقة 40 ان يدرك هدف التعادل من خلال ضربة رأس لكن ذهبت اعلى عارضة نافاس.

يذكر أن لقب الليغا غائب عن خزائن ريال مدريد منذ موسم 2011-2012، بينما حقق البارسا اللقب 3 مرات في المواسم الأربعة الماضية.

المزيد من بوابة الوسط