فريق إيطالي يكسب مانشستر يونايتد في أغرب نتيجة كروية

حطم بنيفنتو الإيطالي رقمًا قياسيًا «سلبيًا» في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى، كان مسجلاً لمدة 87 عامًا باسم مانشستر يونايتد الإنجليزي.

فقد خسر الفريق الصاعد حديثًا إلى الدوري الإيطالي أمام ضيفه ساسولو 1-2، الأحد، لينال الهزيمة رقم 13 على التوالي، محققًا «العلامة الكاملة» في الخسارة منذ بداية الموسم، وفقًا لـ«سكاي سبورت».

وحطم بنيفنتو الرقم القياسي الذي كان مسجلاً باسم مانشستر يونايتد، وهو 12 هزيمة متتالية في مطلع موسم 1930 - 1931.

وكان الفريق قريبًا من كسر سلسلة هزائمه المتتالية، لكن هدفا لساسولو في الدقيقة 94 حرم بنيفنتو متذيل الترتيب تحقيق أول نقطة في الموسم.

وأهدى بنيفنتو التقدم لساسولو، إذ اعترض سيموني ميزيرولي تمريرة خاطئة للخلف ومرر إلى أليساندرو ماتري ليسجل في الشباك الخالية بعد 57 ثانية.

وفي مباراة لخصت موسم بنيفنتو، أدرك صمويل أرمنتيروس التعادل بعد 8 دقائق، لكن بعدها مباشرة طرد جايتانو لتيتسيا لحصوله على الإنذار الثاني.

وصمد بنيفنتو حتى الوقت المحتسب بدل الضائع عندما احتسبت ركلة جزاء لصالح ساسولو، بسبب لمسة يد، وسدد دومينيكو بيراردي في العارضة.

لكن بنيفنتو لم يتنفس الصعداء سوى للحظات، حيث وضع بيلوسو الكرة برأسه في الشباك من ركلة ركنية، مسجلاً هدف الفوز في الهجمة التالية.

وقال روبرتو دي زيربي مدرب بنيفنتو: «بذلنا مجهودًا كبيرًا وكنا حاضرين في المباراة. نحن نتحمل خطأ فقدان النقاط مجددًا في النهاية. في مثل هذه المواقف يجب تشتيت الكرة».

المزيد من بوابة الوسط