حالة تأكيدها: الأميريكية سوزان تكتب أسوأ نهاية لكريستيانو

واصلت مجلة «دير شبيغل» الألمانية حملتها ضد النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد الأسباني، بشأن اتهامه بالاعتداء على فتاة أميركية بولاية لاس فيغاس، أثناء احتفاله بالانضمام إلى صفوف النادي الملكي في صيف 2009.

ونشرت المجلة الألمانية وثائقًا تشير إلى تواصل رونالدو مع محاميه للتفاوض مع هذه الفتاة، وتخفيض التعويض الذي طالبت به، من 900 ألف دولار إلى 375 ألف دولار.

ولم تكتف المجلة الألمانية بذلك، بل دعمت تقريرها بوثائق تحمل توقيع النجم البرتغالي، وكذلك الكود التجاري الذي يستخدمه في كل العقود التي يوثقها.

كما ذكرت «دير شبيجل» أنها لديها رسائل نصية متبادلة بين رونالدو والفتاة الأميركية، التي تدعى «سوزان»، وأكدت أن الضحية رفضت التعليق على ما نشرته المجلة، خوفًا من ضياع الأموال التي طالبت بها كتعويض.

وكانت وكالة «جيستيفوت» التي تدير أعمال كريستيانو رونالدو، قد أكدت في وقت سابق، أنها بصدد اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمقاضاة «دير شبيجل»، متهمةً إيها بالكذب والتشهير بسمعة نجم ريال مدريد.

المزيد من بوابة الوسط