إيطاليا تراقب ديربي روما وتترك «السيدة العجوز» لأتلانتا

تشهد المرحلة الرابعة والثلاثون لبطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، العديد من المواجهات المرتقبة، حيث تلتقي ستة فرق تتواجد بالمراكز السبعة الأولى في ترتيب المسابقة مع بعضها البعض.

ويلتقي روما مع لاتسيو في ديربي العاصمة، فيما يستضيف إنتر فريق نابولي في مواجهة كلاسيكية بينهما، ويحل يوفنتوس ضيفًا على أتالانتا (مفاجأة البطولة).

ويفتتح يوفنتوس (المتصدر) مباريات المرحلة، غدًا الجمعة، بمواجهة مضيفه أتلانتا، صاحب المركز الخامس، الذي يتطلع للحفاظ على مركزه للصعود إلى بطولة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) في الموسم المقبل.

ووفقًا لتقرير لوكالة الأنباء الألمانية، تقرر إقامة المباراة غدًا، بدلاً من يوم الأحد كما هو معتاد، لمنح الفرصة ليوفنتوس «السيدة العجوز» للحصول على فترة راحة إضافية قبل لقائه المهم مع مضيفه موناكو الفرنسي في ذهاب الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء المقبل.

ورغم تفوق يوفنتوس على أقرب ملاحقيه، روما، بفارق ثماني نقاط، فإن مدربه ماسيمليانو أليغري يخطط لإجراء بعض التغييرات الطفيفة في قائمة الفريق الأساسية أمام أتلانتا، لمنح قسط أوفر من الراحة لعناصره الأساسية قبل لقاء موناكو، الذي يضم مجموعة من اللاعبين الشباب الذين يمتازون بالسرعة والشراسة الهجومية.

وفي حال فوز يوفنتوس وتعثر روما، فإن ذلك سيعني احتفاظ الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) باللقب للموسم السادس على التوالي من الناحية العملية.

وعقب مواجهة أتلانتا، يلتقي يوفنتوس مع جاره اللدود تورينو في المرحلة التالية، ثم يخرج لملاقاة مضيفه روما، ويختتم مبارياته في المسابقة هذا الموسم، أمام كروتوني وبولونيا.

وبينما تحلم جماهير يوفنتوس بالتتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا ودوري الأبطال) هذا العام، فإن كلاوديو ماركيزيو لاعب الوسط في الفريق أعرب عن تفاؤله بتحقيق هذا الإنجاز.

وقال ماركيزيو، الذي وُلد بمدينة تورينو الإيطالية: «إن حصولي على لقب الدوري للمرة الأولى مع الفريق (العام 2012) كان هامًا للغاية بالنسبة لي، لأنني لم أذق طعم التتويج به من قبل، ولكن الاحتفاظ بالبطولة للموسم السادس على التوالي سيكون أمرًا رائعًا، فلنفعلها مجددًا، ينبغي ألا نتوقف عند هذا الحد».

وأضاف اللاعب، الذي اقترب بشدة من استعادة مستواه المعتاد، عقب تعافيه من الجراحة التي أجراها قبل عام: «إن الفوز على فريق بحجم برشلونة الإسباني (3 ـ 0) في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الثمانية لدوري الأبطال عزز، بلا شك، من ثقتنا في أنفسنا جميعًا، وجعلنا نتطلع لتحقيق أشياء عظيمة بنهاية الموسم».

وحذر اللاعب في الوقت نفسه من صعوبة المواجهة أمام أتلانتا، الذي لم يخسر على ملعبه منذ منتصف ديسمبر الماضي.

وأوضح لاعب يوفنتوس المخضرم: «لديهم مجموعة متماسكة من اللاعبين الذين ارتفع مستواهم بشدة منذ أن تولى المدرب جيان بييرو جاسبيريني تدريب الفريق الصيف الماضي».

واستدرك ماركيزيو قائلاً: «لكننا أيضًا في حالة فنية وبدنية ممتازة، وسنذهب إلى بيرجامو (معقل أتلانتا) بحثًا عن النقاط الثلاث، للاقتراب خطوة أخرى من الاحتفاظ باللقب وحسم الأمور في أقرب وقت ممكن».

في المقابل، يسعى روما لاجتياز عقبة لاتسيو في لقائهما يوم الأحد المقبل لمواصلة ملاحقة يوفنتوس، أملاً في تعثره أمام أتلانتا، ولتعزيز موقعه في المركز الثاني المؤهل مباشرة لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال في الموسم المقبل.

من جانبه، يبتعد لاتسيو، صاحب المركز الرابع، بفارق سبع نقاط خلف المراكز المؤهلة لدوري الأبطال، غير أنه يحتل المقعد الأول المؤهل لبطولة الدوري الأوروبي، التي يمكنه التأهل إليها حال فوزه على يوفنتوس في المباراة النهائية لكأس إيطاليا.

وأبدى النجم الأسطوري فرانشيسكو توتي (40 عامًا) رغبته في قيادة روما للثأر من خسارته 4 ـ3 أمام لاتسيو في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بالدور قبل النهائي لبطولة الكأس هذا الموسم، مشيرا في نفس الوقت إلى أن مباراة الديربي تختلف عن أي لقاء آخر.

وصرح توتي بالقول: «لاتسيو من الفرق التي تحاول الفوز عليها على أرض الملعب، ودائمًا ما تتسم مبارياتنا معهم بأقصى درجات الاحترام».

وشدد توتي: «من أجل المدينة، والجماهير، فإنك تحاول دائمًا أن تعطي 101% من طاقتك في المباراة لأنه اللقاء الذي تسعى دائمًا للفوز به».

ويتفوق روما بفارق 4 نقاط على نابولي، صاحب المركز الثالث، الذي يختتم مباريات المرحلة يوم الأحد بمواجهة مضيفه إنتر، صاحب المركز السابع.

ويلتقي ميلان، صاحب المركز السادس، الذي خسر 1-2  أمام ضيفه إمبولي في المرحلة الماضية، مع مضيفه كروتوني، صاحب المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) يوم الأحد.

ويبتعد كروتوني بفارق 5 نقاط خلف إمبولي، صاحب المركز السابع عشر، الذي يستضيف ساسولو في نفس اليوم.

ويواجه بيسكارا، الذي تأكد هبوطه رسميا للدرجة الثانية، مضيفه كالياري يوم الأحد، فيما يلتقي باليرمو، الذي يحتل المركز قبل الأخير، مع ضيفه فيورنتينا في اليوم ذاته، الذي يشهد أيضا لقائي جنوه مع كييفو، وبولونيا مع أودينيزي، بينما يجرى لقاء وحيد بعد غد السبت بين تورينو وضيفه سامبدوريا.