ميسي يقهر المستحيل وينسف نشوة الريال في عقر داره

أعاد ليونيل ميسي الأمل والهيبة لبرشلونة ويقوده للفوز على غريمه التقليدي ريال مدريد بين جماهيره بثلاثة أهداف مقابل هدفين في مباراة تاريخية بسانتياغو برنابيو، في قمة منافسات الجولة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وصعد برشلونة للصدارة بفارق المواجهات المباشرة عن ريال مدريد، بعد أن تساوى الفريقان في عدد النقاط (75 نقطة) علما بان لريال مباراة مؤجل مع سيلتا فيجو.

وافتتح ريال مدريد التسجيل في الدقيقة 28 عبر لاعبه البرازيلي كاسيميرو الذي تابع في الشباك الخالية كرة مرتدة من القائم سددها راموس.

وعادل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي الكفة في الدقيقة 33 من مجهود فردي رائع راوغ من خلاله الظهير داني كارفاخال قبل أن يسدد من مسافة قريبة على يسار الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس.

وأهدر الفريقان مجموعة كبيرة من الفرص في الشوط الثاني، أبرزها فرصتين لبرشلونة عن طريق ألكاسير ولويس سواريز، وفرصة خرافية لنجم ريال مدريد كريستيانو رونالدو الذي ضل طريق الشباك والمرمى خالي.

وبعد طرد قائد ريال مدريد راموس في الدقيقة 73، أحرز إيفان راكيتيش هدف ثانيا لبرشلونة في الدقيقة 77، رد عليه البديل جيمس رودريغيز بهدف التعادل لريال مدريد في الدقيقة 86 بعد متابعته عرضية من زميله مارسيلو، إلا أن ميسي سجل هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
وعمد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان إلى إشراك نجمه الويلزي جاريث بايل عقب شفائه من الإصابة، بيد أنه خرج من الملعب في الشوط الثاني بعد مشاكل بدنية.

في الناحية المقابلة، افتقد برشلونة لنجمه البرازيلي نيمار بسبب الإيقاف، ولعب بدلا منه باكو ألكاسير على الناحية اليسرى في الخط الأمامي.
وقال حساب «ميستر شيب» الأسباني المختص في عالم الإحصائيات إن الهدف الذي سجله ليونيل ميسي ساهم بتفوق برشلونة في رقم قياسي جديد.
ومع تسجيل ميسي للهدف، أصبح برشلونة يملك أطول سلسلة لفريق من طرفي الكلاسيكو في التسجيل خارج الأرض، إذ بات برشلونة مسجلًا للأهداف في البرنابيو في الكلاسيكو 15 على التوالي.
بينما يملك ريال مدريد رقمًا قياسيًا سابقًا وهو التسجيل في مرمى برشلونة في الكامب نو لـ 14 مباراة على التوالي.

وانتهى الشوط الأول بين الفريقين بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث سجل البرازيلي كاسيميرو لريال مدريد وعادل ميسي لبرشلونة.

المزيد من بوابة الوسط