داني ألفيس يثأر من برشلونة ويغرد مع اليوفي في نصف نهائي الأبطال

فرض فريق اليوفنتوس تعادلاً سلبياً على مضيفه برشلونة كان كافياً لتأهل الفريق الإيطالي للدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا بعد فوز اليوفي الإسبوع الماضي ذهاباً بثلاثية نظيفة.

وتألق نجم الدفاع البرازيلي وبرشلونة السابق دانيال ألفيس في مراقبة مهاجم برشلونة ومواطنه النجم البرازيلي نيمار الذي حاول هو وميسي وسواريز هز الشباك لكن خط دفاع اليوفنتس والحارس العملاق بوفون حرمهم من تكرار إنجاز 2015 عندما فاز برشلونة في النهائي على اليوفنتوس 3-1 وهي أخر مبارة لعبها دانيال ألفيس مع برشلونة في نهائي كأس الأبطال.

واصل برشلونة الضغط بقوة بحثاً عن هدف على الأقل خلال الشوط الأول يسهل المهمة الصعبة للغاية، واستمر يوفنتوس في الأداء الدفاعي والتمركز في وسط ملعبه لإغلاق المنافذ أمام لاعبي البلوجرانا ومن جانبه ضغط يوفنتوس على لاعبي برشلونة في كل أنحاء الملعب عند امتلاك لاعبيه الكرة، مما صعب كثيراً مهمة أصحاب الأرض في تحضير أي هجمة منظمة.

ومرت الدقائق المتبقية دون أي جديد وسط الجدار الدفاعي الحديدي للاعبي يوفنتوس ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء بالتعادل السلبي دون أهداف وتأهل يوفنتوس للدور قبل النهائي.

لعب مدرب برشلونة لويس إنريكي بطريقة 4-3-3 وهي الطريقة التي لعب بها في الشوط الثاني من لقاء الذهاب معيداً الثنائي سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا إلى التشكيلة بعدما غاب الأول عن لقاء الذهاب للإيقاف والثاني لأسباب تكتيكية فيما فضل المدرب الإبقاء على خافير ماسكيانو احتياطياً.

أما مدرب اليوفي ماسيمليانو أليجري فاختار طريقة 4-2-3-1 كالمعتاد دافعاً بنفس التشكيلة التي خاضت لقاء الذهاب دون تغيير بوجود هيجواين في المقدمة مدعوماً بالثلاثي كوادرادو وديبالا وماندزوكيتش.

يذكر أن اللاعب البرازيلي دانيال ألفيس غادر برشلونة الموسم الماضي بعد خلافات بين اللاعب ورئيس النادي حيث اعتبر أن النادي لم يحترمه بالقدر الكافي وأنه «قلل من قيمته» بعرض التجديد الذي قدمه له وفي يونيو 2016، أعلن يوفنتوس ضمه لدانيل ألفيس بموجب عقد مدته سنتان قابل للتمديد إلى 3 سنوات.