رضا عطية لجريدة «الوسط»: الهلال قادر على رد الدين لأهلي طرابلس

أكد المدرب الوطني لفريق الكرة الأول بنادي «الهلال»، رضا عطية، أنه يتطلع إلى كتابة التاريخ في مشواره التدريبي، عندما يلتقي «الهلال» و«أهلي طرابلس» في مباراة كأس السوبر التي من المتوقع أن تقام الأيام القليلة المقبلة.

وسبق لعطية أن درب فريق «أهلي طرابلس» نهاية الموسم الماضي خلفًا للمصري طارق العشري، وحقق معه بطولة كأس ليبيا أمام «الهلال» عندما فاز بهدف نظيف في المباراة النهائية.

وأضاف عطية في تصريحه لجريدة «الوسط» عددها 73 الصادر اليوم الخميس: «أقود فريق الهلال هذا الموسم، وأحقق به كأس السوبر الممتاز لأول مرة في تاريخه، سيكون على حساب أهلي طرابلس، لأمر يتمناه أي مدرب محترف، ولتكن أفضل انطلاقة موسم يتمناها فريق كرة».

وتابع عطية قائلًا: «أعلم أن المواجهة ستكون صعبة أمام فريق جمع بين بطولتي الدوري والكأس الموسم الأخير، كما أنه يعد أكثر الفرق المحلية استعدادًا وجاهزية حاليًّا لكونه يلعب أيضًا في منافسات دوري أبطال أفريقيا واستطاع التأهل إلى دور المجموعتين».

ولم يخفِ عطية أن إنجازه مع «أهلي طرابلس» الموسم الماضي جاء ضمن ختام الموسم وضمن مهمة موقتة عقب رحيل المدير الفني المصري، طارق العشري، الذى توِّج مع الفريق ببطولة الدوري الممتاز، «فأصبحت مهمتي وقتها مقتصرة على قيادة الفريق خلال مشوار بطولة كأس ليبيا فقط فحققناه بجدارة».

وكشف عطية أنه تلقى عدة عروض من أندية محلية لقيادة فرقها، غير أنه فضل قبول عرض فريق «الهلال» لمعرفته الجيدة بقدرات وإمكانات لاعبيه الشبان الذين ينتظرهم مستقبل زاهر، إضافة لعدد من الأسماء الكروية اللامعة والمعروفة التي برزت مع المنتخب الوطني وأصبحت تمتلك الخبرة والتجربة، مما يمكنه من تحقيق آماله التدريبية بين عمالقة الكرة المحلية.