ميسي يمارس هوايته مع شباك إشبيلية

واصل ليونيل ميسي ، نجم برشلونة هوايته في هز شباك فريق إشبيلية، وأحرز هدفين من ثلاثية فاز بها البرسا في لقاء الناديين مساء اليوم الأربعاء بملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة 30 من الدوري الإسباني.

وعزز ميسي تفوق البارسا بهدفين متتاليين، بعدما تقدم الفريق الكتالوني بهدف لويس سواريز، ليرفع النجم الأرجنتيني رصيده في شباك الفريق الأندلسي إلى 29 هدفًا في كل البطولات منذ تصعيده للفريق الأول عام 2004.

وبات إشبيلية الضحية المفضلة للنجم الأرجنتيني، ليفض الشراكة بذلك مع أتلتيكو مدريد الذي استقبل أيضًا 27 هدفًا من ليونيل ميسي.

كما رفع «أيقونة» البارسا رصيده إلى 27 هدفًا ليعزز صدارته للائحة هدافي الليغا هذا الموسم، خلفه زميله لويس سواريز 24 هدفًا.

وفض ميسي بهذه الثنائية شراكته مع كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد فيما يتعلق بصراع من يُسجل أكثر في شباك إشبيلية.

فعبر تاريخ اللاعبيْن مع إشبيلية، وقع ميسي الآن مع هذه الثنائية على 23 هدفاً في شباك إشبيلية في 21 مباراة خلال الليجا مقابل 21 هدفا فقط لكريستيانو رونالدو.

ويحتل موندو سواريز نجم فالنسيا الأسبق المرتبة الثالثة برصيد 20 هدفا في شباك إشبيلية يليه تيلمو زارا النجم الباسكي الذي سبق وهز شباك إشبيلية في 16 مُناسبة.