قائد منتخب ليبيا يكشف خطة الوداع والنداء الذي يضعف أمامه

تحدث قائد المنتخب الليبي الأول لكرة القدم ونجم فريق الهلال فيصل البدري عن مستقبله مع ناديه، وقال في تصريحات خاصة إلى «بوابة الوسط»: «أنا متواجد حاليًا مع (الهيلا هوبا) وفي قمة تركيزي في التدريبات، ولا أفكر حاليًا إلا في انطلاق الموسم الجديد، صحيح أن عقدي مع فريقي سينتهي في شهر يوليو المقبل، لكن لا يوجد أي مؤشر يدل على أنني سأبقى هنا، الهلال هو الفريق الذي رسم كل أحلامي ومنحني مكانةً عالية لأصبح اسمًا معروفًا في ليبيا، أنا مدين لهذا النادي لكن حان وقت الرحيل والتفاوض مع نادٍ آخر يُلبي طموحاتي».

وكشف البدري قائلاً: «تلقيت عدة عروض محلية، وأخرى خارجية، لكن التواصل الدائم والمستمر كان مع إدارة نادي الاتحاد، دون الوصول إلى مراحل متقدمة من المفاوضات، وبالتأكيد سأعلن عن وجهتي المقبلة قبل نهاية عقدي بأيام مع الهلال».

وحول مطالبة المالية المبالغ فيها وشروطه التعجيزية عند التفاوض معه من قبل الأندية، قال فيصل البدري: «لا يوجد مبالغة كبيرة من جانبي، وكل ما يتردد إشاعات، وحتى عقدي الأخير مع الهلال، إدارة النادي هي من وضعت له القيمة المالية، وهو ما يحدث في كل مرة، وأنا أحترم ذلك، رغم أني لاعب محترف، وبالتأكيد لي مطالب وشروط لابد من توافرها».

وحول مستقبل فريق الهلال هذا الموسم، قال: «الفريق بدأ تحضيراته متأخرًا قبل خوض غمار التصفيات في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي، وخروجه من الدور الأول أعتبره منطقياً، نظرًا للظروف الصعبة التي يعيشها الفريق وكذلك النادي نفسه، بسبب أحداث مدينة بنغازي، وأتمنى أن يكون الهلال أكثر فاعلية في الموسم المقبل فهو يستطيع الوقوف منافسًا أمام أي فريق، مع تحقيق اللقب حال تدعيم الفريق ببعض العناصر الفاعلة».

وعن تواجده مع المنتخب الوطني الليبي مؤخرًا قبل ساعات من ودية توغو، على الرغم من دعوته متأخرًا قال فيصل البدري: «لا يهمني الطريقة أوالكيفية أو التوقيت الذي يتم فيه دعوتي للمنتخب فقط ما يهمني هو تلبية الدعوة، لا أستطيع التأخر عن تلبية هذا النداء الوطني، ليبيا هي وطني وبلدي، ويجب أن ألبي طلب استدعائي للمنتخب، الجمهور الليبي يتوق دائمًا للفرح لذا نحاول تقديم مجهود إضافي لإسعاده ويجب أن يدرك الجميع أن المرحلة القادمة في التصفيات تتطلب عملاً أكبر ويجب أن يضع اتحاد الكرة المنتخب من أولويات عمله لكي نتمكن من العودة إلى سكة الانتصارات وتحقيق الألقاب».