الشلماني يفتح النار على الأندية ويكشف المستور عن الدوري

أكد النائب الأول لرئيس الاتحاد الليبي لكرة القدم، عبدالحكيم الشلماني، إن الاتحاد الليبي ليس مسئولاً عن تقديم الدعم المالي للأندية.

وقال الشلماني في تصريحات على راديو «ليبيا الوطنية»: «الدعم المالي للأندية مسؤولية الوزارات الموجودة سواء في المنطقة الشرقية أو الغربية، نظرًا لظروف البلاد التي لا تخفى على أحد.

وأضاف نائب رئيس الاتحاد على خلفية تهديد الأندية بعدم خوضها مباريات الدوري قبل الحصول على دعم مالي، «المكتب التنفيذي يجري اتصالاته بكل الجهات من أجل توفير الدعم المالي للأندية لمساعدة الأندية وليس لزامًا علينا.

هناك بعض من رؤساء الأندية يبحثون عن مصالحهم الشخصية، دون أن يدركوا خطورة الموقف.

وتابع: «الجمعية العمومية للاتحاد انتخبتنا باعتبار أن مسؤوليتنا تتلخص في تنظيم الدوري والإشراف عليه، وتوفير متطلبات المنتخبات، فالاتحاد جهة إشرافية وتنظيمية، لذلك لن نسمح بأن نكون تحت رحمة الأندية».

وأضاف: «كوّنا اللجان الخاصة بتقييم الملاعب من أجل الإسراع في بدء مسابقة الدوري التي نحن مرتبطون بوقت لها، كما أن الأندية لديها أطقم فنية ولاعبون محترفون تدفع لهم الأموال كل شهر، وبتعطيل إطلاق الدوري سيطيل أمد الموسم الكروي مما سيجعل الأندية تخسر أموالاً إضافية كرواتب».

يذكر أن 11 ناديًا من أندية طرابلس عارضت انطلاق الدوري خلال اجتماعها باتحاد الكرة، قبل أن تحصل على الدعم قبل أن يتراجع البعض منها بعد إدراكه لحقيقة الموقف.

وكشف الشلماني في حديثه لراديو «ليبيا الوطنية»: «هناك بعض من رؤساء الأندية يبحثون عن مصالحهم الشخصية، دون أن يدركوا خطورة الموقف واحتمالية معاقبة الكرة الليبية من قبل الاتحاد الأفريقي».

مسؤولية الاتحاد وتوفير متطلبات المنتخبات وتنظيم اللعبة ولن نسمح بأن نكون تحت رحمة الأندية.

وعن الاستقالات التي تقدم بها عدد من أعضاء اللجان المعاونة بالاتحاد، قال: «لم نصدر قرارًا من الأصل بتعيين أحد، إنها أسماء مقترحة للعمل وعلى العموم من يريد العمل معنا فأهلاً به باعتبار أن ليبيا تحتاج لجهود الجميع، أما من يرفض تحمل المسؤولية فيبتعد».

المزيد من بوابة الوسط