تصعيد غير مسبوق في «خناقة» ريال مدريد وبيكيه

أكدت تقارير إعلامية أن نادي ريال مدريد، يدرس التصعيد القانوني ضد مدافع برشلونة، جيرارد بيكيه، بعد تصريحات الأخير، التي هاجم فيها النادي الملكي.

وعاد جيرارد بيكيه، ليثير الجدل مجددًا، عندما انتقد إدارة ريال مدريد، قائلاً: «لا يوجد شيء بيني وبين لاعبي الريال، لكن ما لا أحبه في هذا النادي، ما يفعلوه ضد ميسي، ونيمار، ولا شيء ضد كريستيانو رونالدو".

ويشير بيكيه بهذه التصريحات بحسب صحيفة «سبورت» الكتالونية، إلى تواجد المدعي العام السابق لأسبانيا، مارتا سيلفا، في ملعب سانتياغو برنابيو في إحدى المباريات السابقة للفريق الملكي.

وتعتبر مارتا سيلفا هي من وجهت التهم لميسي ونيمار بالتهرب الضريبي، وهي عضوة سابقة في إدارة نادي ريال مدريد الإسباني.

وشكك بيكيه، في تتويج ريال مدريد بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، عندما قال إن هدف سيرجيو راموس، في شباك أتلتيكو مدريد، كان من تسلل واضح.

وقالت صحيفة «ماركا» الإسبانية، اليوم الأربعاء: »الدوائر القانونية، في ريال مدريد، تُقيِّم تصريحات بيكيه، لتقرر ما إذا كانت ستسمح بمرورها، مرور الكرام، أم ستتخذ موقفًا قانونيًا للدفاع عن شرف، وكيان النادي".

وأضافت الصحيفة: «لحقيقة هي، أن بيكيه، وفلورنتينو بيريز (رئيس الريال)، يحافظان على العلاقة المحترمة بينهما، وسبق وأن اتفقا في مواقف مختلفة».

وتابعت: «لكن تصريحات بيكيه، فاجأت إدارة النادي الملكي، حيث يعتبرون أنها تخطت الروح الرياضية، واحترام اللاعب لكيان منافس».