سيدة في مرمى نيران «بيكيه وراموس»

وجّه الإسباني الدولي جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة انتقادات صريحة للغريم التقليدي ريال مدريد، عقب المباراة الودية التي فاز فيها المنتخب الإسباني على نظيره الفرنسي (2 - صفر) الثلاثاء، وبمجرد انتهاء جولة المباريات الدولية، سرعان ما أشعل بيكيه صراع الدوري الإسباني بين الغريمين برشلونة وريال مدريد، بانتقاده القيم والنهج الذي يتبعه ريال مدريد، خاصة الإدارة.

ولدى سؤال بيكيه عن إمكانية عمله بريال مدريد في يوم ما، أجاب قائلاص: «أبدًا. قلت في العديد من المرات إن الشيء الذي لا أحبه في ريال مدريد يتمثل في القيم التي ينتهجها النادي. أكن تقديرًا كبيرًا للاعبين بفريق ريال مدريد وبعضهم أصدقاء لي.. ولكن ما لا أحبه في الريال هو سلوك أشخاص في الطاقم الإداري وكيفية تلاعبهم بالأشياء في بلادنا.. هذا هو الشيء الوحيد الذي لا أحبه»، كما نقلت وكالة الأنباء الألمانية.

ولدى سؤاله عن الأشخاص الذين يقصدهم بالتحديد، قال بيكيه: «على سبيل المثال، الشخصية التي وجهت اتهامات لليونيل ميسي ونيمار، بينما كانت المعاملة مختلفة إزاء كريستيانو رونالدو.. فهي مؤخرًا كانت تجلس هناك في سانتياغو برنابيو إلى جانب فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد».

ويقصد بيكيه مارتا سيلفا التي كانت تشغل منصب المدعي العام، واتهمت ميسي بالاحتيال الضريبي، لكنها رحلت عن المنصب خلال التحقيقات في قضايا مالية لرونالدو، حيث التقطتها الكاميرات تجلس خلف بيريز في مدرجات البرنابيو خلال إحدى المباريات في يناير الماضي.

وعن علاقته بقلب دفاع المنتخب الإسباني سيرخيو راموس، وقائد ريال مدريد، قال بيكيه: «علاقة جيدة للغاية، كل ما يحدث مجرد عروض والناس تتعامل معها بجدية مبالغ فيها». وبعدها علق راموس على تصريحات بيكيه بشأن ريال مدريد قائلاً: «أيًا كان ما يقوله، فلن يغير قيم النادي أو تاريخه وألقابه»، وأضاف راموس: «برشلونة ليس في وضع يؤهله للحديث بشأن القيم خاصة في هذا العام».