الأرجنتين تستأنف ضد «تأديب» ميسي

أعلن أرماندو بيريز، الرئيس المؤقت للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، أنه سيستأنف ضد قرار اللجنة التأديبية التابعة للاتحاد الدولي «فيفا» بإيقاف ليونيل ميسي، 4 مباريات، أمام محكمة التحكيم الرياضي.

كانت اللجنة التأديبية للفيفا، اتخذت هذا القرار؛ بسبب توجيه ميسي سبابًا لحكم مساعد خلال مبارة تشيلي الأخيرة بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.

وقال بيريز، في حوار مع قناة «تي إي سي سبورتس" التلفزيونية، مساء اليوم الثلاثاء، إن الاتحاد سيستأنف ضد العقوبة التي اعتبرها "قرارًا غير عادي».

كما أوضح خورخي ميادوسكي، مدير المنتخبات الوطنية بالأرجنتين، لنفس القناة أن "هناك سوابق تدفع للاعتقاد أنه يمكن تخفيف العقوبة".

وأضاف أن «ميسي مصدوم وحزين، مثلنا جميعًا هناك. لا نتشارك (مع الفيفا) في الطريقة التي أدير بها ذلك الأمر».

وتابع لقد فاجأنا القرار الذي اُتخذ. نحن مستاءون جدًا من الطريقة التي أدير بها الأمر، قبل ساعات من خوض المباراة".

كانت اللجنة التاديبية للفيفا، أفادت أن القرار اُتخذ طبقًا للبندين 77، و108 باللائحة التأديبية، حيث وجدت ميسي مذنبًا «بتوجيه سباب لحكم مساعد»، لذلك قررت إيقافه 4 مباريات رسمية، وتغريمه 10 آلاف فرنك سويسري.

وسيبدأ تطبيق العقوبة ابتداء من مباراة الليلة، حيث سيحل المنتخب الأرجنتيني، الثالث بـ22 نقطة، ضيفًا على بوليفيا، التاسع بـ7 نقاط ، ثم لقاءات راقصي التانجو، أمام كل من أوروجواي، وفنزويلا، وبيرو.