جريدة «الوسط» تكشف خطة اتحاد الكرة للخروج من استثنائية الدوري

قد تواجه مسابقة الدوري الليبي الممتاز لكرة القدم في الموسم الجديد المقرر انطلاقه 15 أبريل المقبل نفس إشكالية انطلاق الموسم الماضي، والذي بدأ في شهر مايو الماضي حيث ينتهي في هذا التوقيت من كل عام معظم دوريات دول العالم وفقًا لتعليمات الاتحادات الدولية والقارية، لكنه يظل الموعد الوحيد المتاح أمام مجلس إدارة اتحاد الكرة الليبي الجديد برئاسة جمال الجعفري المنتخب مؤخرًا، بعد أن عاشت كرة القدم الليبية الموسم الماضي موسمًا استثنائيًا بسبب الظروف السياسية والأمنية القائمة بالبلاد، وهو ما قد يواجهه مجددًا المجلس الجديد الذي قرر اتخاذ منتصف أبريل بداية للانطلاق حال توافق الأندية 28 خلال اجتماعهم المقرر انعقاده الأحد المقبل، لوضع النقاط على الحروف بشكل نهائي وسماع مطالب الأندية المشاركة نظرًا للظروف العامة التي تمر بها البلد خاصة الأمنية والمالية.

فرض الهبوط.. تشكيل لجنة الأندية أول ملامح الموسم الجديد

من بين النقاط المطروحة للنقاش في الاجتماع المقرر أن يعقده رئيس اتحاد الكرة المنتخب جمال الجعفري مع الأندية: عدد الفرق في الموسم الجديد بعد أن اقتربت من الوصول إلى 30 فريقًا، بعد تصعيد اتحاد الكرة لعدد كبير وهوما يستلزم وضع لائحة وشروط خاصة تنظم المسابقة، مع ضرورة تطبيق نظام الهبوط بهدف إيجاد كيفية مشروعة لتقليص العدد في المواسم المقبلة بشكل تدريجي، ومع كل هذه المشاكل وجدت الأندية مشاكل أخرى خاصة بالاستعداد من الناحية الفنية والمالية؛ حيث أن هناك فرقًا تستعد من فترة ولا تعرف موعد انطلاق الدوري، وهو ما يربك عمل الأجهزة الفنية للفرق، حيث لا يستطيع المدرب وضع برنامجه الفني، فضلاً عن فتور حماس اللاعبين لغياب الموعد المحدد، كما أن الاستعدادات تكبد الأندية مصاريف مالية من رواتب ومعسكرات، الأمر الذي يدفع كثير الأندية للتلويح مع كل انطلاقة جديدة للدوري بطلب الدعم المادي من الدولة التي تعيش في أزمة خانقة، رغم أنها تقدم بين الحين والآخر دعمًا ماليًا للأندية وإن كان متقطعا.

كرة القدم في ليبيا أصبحت منذ سنوات طويلة وظيفة ومصدر رزق، رغم عدم وجود الاحتراف بشكل واضح في ليبيا؛ حيث أغلب المدربين واللاعبين متفرغون للعبة ويتقاضون رواتبهم ووجود مسابقة الدوري مهم فنيًا سواء على صعيد الأندية والمنتخبات وحتى اجتماعيًا كونها مصدر العيش لقطاع كبير ليس بالقليل، كلها أمور أسهمت في اتخاذ الجعفري أولى خطوات تطبيق نظام الاحتراف قدر الإمكان بتشكيل لجنة الأندية المكلفة بإدارة المسابقات وفقًا لأهم تعليمات وشروط الاتحادين الدولي والقاري، والتي تتضمن شروطًا أخرى يصعب تحقيقها في الوقت الراهن على أن يكون تشكيل لجنة الأندية بداية الانطلاق.

المزيد من بوابة الوسط