اعتراف الحكم لامبتي يفتح ملفات «الرشوة» في الكرة الأفريقية

اعتراف الحكم الغاني جوزيف لامبتي بأنه تلاعب بنتيجة مباراة جنوب أفريقيا مع السنغال (2-1) في 12 نوفمبر الماضي، ضمن تصفيات مونديال 2018 في روسيا، يفتح ملفات عديدة أسهم فيها لامبتي في أن يرتدي أحدهم قميص البطل، فيما هو تلاعب بين راشٍ ومرتشٍ.

وكان لامبتي عوقب بالإيقاف مدى الحياة بسبب تلاعبه بنتيجة هذه المباراة.

وفي 22 نوفمبر أي بعد 10 أيام من المباراة أوقف الاتحاد الأفريقي للعبة الحكم الغاني ثلاثة أشهر «لمنحه ركلة جزاء إثر لمسة يد غير موجودة أصلاً».

وبعد تحقيق أجراه الفيفا اعترف لامبتي بأنه تلاعب بالنتيجة لصالح السنغال.

وسبق للحكم «المرتشي» أن أدار مباراة الترجي التونسي والأهلي المصري في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا «الأشهر»، والذي خرج بسببه الأهلي من البطولة بسبب احتساب لامبتي هدف الترجي الذي أحرزه لاعبه مايكل اينرامو من الوضع طائرًا بقبضة يده، وفي المباراة النهائية فاز مازيمبي بخماسية على الترجي.