من هو الرجل الذي أطاح عيسى حياتو؟

مفاجأة من العيار الثقيل فجرها اليوم رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم، أحمد أحمد، بعدما أطاح الكاميروني عيسى حياتو من مقعد رئاسة الاتحاد الأفريقي «كاف» بعد 29 عامًا نجح في الاحتفاظ به، لم يستطع خلالها أحد إطاحته لنفوذه وعلاقاته بالاتحاد الدولي «فيفا»، والعديد من الاتحادات المحلية في الدول الصغيرة.

وحسم أحمد أحمد، صاحب الـ58 عامًا، رئاسة «كاف» خلال اجتماع عمومية الاتحاد التي أقيمت اليوم بأديس أبابا في أثيوبيا بواقع 34 صوتًا مقابل 20 لحياتو، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية «DPA ©».

وتذكر الجميع عقب فوز أحمد تصريحاته في فبراير الماضي، عندما قال: «أنا الوحيد الذي يجرؤ على تحدي السيد حياتو وهزيمته»، وبالفعل صدق وعده.

من هو أحمد أحمد؟
وأحمد أحمد هو رئيس اتحاد دولة مدغشقر للدورة الثالثة على التوالي، كما تولى منصب وزير الرياضة سابقًا في بلاده وعضو اللجنة التنفيذية لـ«فيفا» لدورتين.

ولد أحمد في قرية صغيرة بشمال غرب مدغشقر، وبدأ مسيرته مع كرة القدم كلاعب متواضع، قبل أن يتحول إلى مجال التدريب، الذي لم يشهد أي إضافة منه، ليصل في العام 2003 إلى منصب رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم.

ورفع رئيس «كاف» الجديد خلال حملته، شعارات إصلاحية أهمها «التغيير» و«الشفافية» في الإدارة، ووضع حد للممارسات غير المشرفة على حد وصفه.

وقال أعضاء «فيفا عن أحمد أحمد خلال أحد الاجتماعات للمكتب التنفيذي: «رجل قليل الكلام، وتأثيره يظهر في عمله وأفكاره الجديدة للنهوض باللعبة».

وعقب فوزه برئاسة «كاف»، عاد أحمد أحمد ليؤكد للجميع أنه ملتزم بإعادة النظر في طرق منح بلد ما شرف تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا، بعد أن أحاط الفساد بطريقة اختيار البلد المنظم لـ«كان».

وأضاف أنه سيجلب خيرة نجوم الكرة الأفريقية الذين اعتزلوا اللعبة للمشاركة في تسيير أعمال الاتحاد القاري بما يخدم مصالح القارة السمراء للتقدم نحو الأفضل.