إنجاز فريد للأهلي طرابلس في ليلة الانتصارات العربية

اقتربت فرق الأندية العربية من بلوغ محطة الدور القادم في دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم حين تخطت عقبة المباراة الأولى بنجاح واستفادت من خوض مباريات الذهاب الأولى على ملاعبها وبين جماهيرها، حيث خاضت تسعة أندية عربية مباريات الذهاب الأولى ونجحت خلالها في تحقيق الفوز والتفوق بنتائج متفاوتة، حيث قص شريط الانتصارات لفرق الأندية العربية السبت فريق الأهلي المصري الذي واجه صعوبات كبيرة في تخطي عقبة فريق بيد فست ويتس بطل جنوب أفريقيا واكتفى بفوز صغير كانت حصيلته هدفًا وحيدًا، بينما حقق فريق الترجي التونسي الفوز على ضيفه فريق حوريا الغيني بثلاثة أهداف لهدف واكتفى فريق الوداد البيضاوي المغربي بفوز ضئيل على فريق مونانا الغابوني بهدف لصفر، بينما حقق فريق اتحاد العاصمة الجزائري الفوز على ضيفه رايل كلوب بطل بوركينافاسو بهدفين لصفر.

تواصلت مواجهات ومنافسات ذهاب الدور الثاني والثلاثين لدوري الأبطال الأفريقي، الأحد، حين نجح ممثل كرة القدم الليبية فريق الأهلي طرابلس في تحقيق فوز مهم وثمين على حساب فريق الفتح الرباطي المغربي بهدفين لصفر تناوب على إحرازهما كل من هدافه مؤيد اللافي وسالم عبلو، اللافي بات هداف بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم حتى دور الـ32 برصيد أربعة أهداف أحرز منها 3 أهداف في مرمى فريق أول ستارز الغاني منها هدفان في الذهاب بتمالي وهدف في مباراة الإياب بملعب المنزه بتونس، فيما أحرز الأحد هدفه الرابع في ذهاب دور الـ32 أمام الفتح الرباطي المغربي، ومن الملاحظ أن الأهلي طرابلس الوحيد الذي قابل فريقًا عربيًا وانتصر عليه، بينما جاءت باقي المواجهات العربية ضد أندية من غرب ووسط وجنوب أفريقيا.

أما الزمالك فقد حقق أكبر نتائج فرق الأندية العربية عندما حقق فوزًا كبيرًا على حساب ضيفه رينجرز النيجيري بأربعة أهداف لهدف، وسجل فريق النجم الساحلي التونسي فوزًا مهمًّا بثلاثية دون مقابل على حساب فريق تاندا الإيفواري، وحقق فريق الهلال السوداني الفوز على ضيفه فريق بورث لويس المورشيوسي بثلاثة أهدف لصفر، وكان فريق المريخ السوداني هو الاستثناء الوحيد، حيث سجل أسوأ نتائج فرق الأندية العربية، حين سقط خارج ميدانه وخسر أمام مستضيفه فريق ريفرز يونايتد النيجيري بثلاثة أهداف لصفر.

وتدور مواجهات العودة والحسم خلال أيام السابع عشر أو الثامن عشر أو التاسع عشر من شهر مارس الجاري.

المزيد من بوابة الوسط