الكرة الجماعية تمنح أهلي طرابلس الهيبة الأفريقية من البوابة المغربية

حقق فريق أهلي طرابلس فوزًا مستحقًا وأهدر فرصة مضاعفة أهدافه، اليوم الأربعاء، في لقائه أمام الفتح الرباطي الذي انتهى أهلاويًا بهدفين نظيفين في ذهاب دور الـ32 لدوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

تقدم مؤيد اللافي للأهلي في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وأحرز سالم اعبلو الهدف الثاني في الدقيقة 72 من عمر اللقاء.

جاء شوط المباراة الأول متوسط المستوى غلبت عليه توجيه الأهلي لشكل الأداء الهجومي كلما أراد، لكن على استحياء.

في المقابل لم يظهر الفتح الرباطي منذ انطلاق اللقاء بالشخصية الكروية المباغتة، ما جعل أداءه يتمركز في مناطقه الدفاعية فأفسح المجال لمناورات الأهلي، إلا أن البطء في نقل الهجمة والرغبة القوية في التهديف لم تكونا بالقوة المطلوبة.

بعد 44 دقيقة من عمر اللقاء، تمكن سلتو مع الغنودي من تنفيذ جملة هحومية ناحية اليمين، انتهت بتسديدة اللافي لتسكن شباك الفتح كهدف التقدم.

وفي الشوط الثاني فتح الأهلي الجبهة اليسرى عن طريق الغنودي الذي أهدى اللافي فرصة هدف من تمريرة عرضية سددها برأسه إلى خارج الزاوية اليمنى لمرمى الفتح، وأخرى أمسك بها الحارس أيمن ماجد.

في المقابل، حاول فريق الفتح الاعتماد على الهجمات المرتدة، لكن دفاع الأهلي ووسط ملعبه الدفاعي تمكنا من إغلاق الطرق المؤدية إلى حارسهم نشنوش.

ما ميز أداء الأهلي في الثلث الأخير من المباراة هي الكرة الجماعية السريعة بجمل هجومية أبرزت الوجه الهجومي للفريق، ونتج عنه هدف ثاني أحرزه سالم اعبلو في الدقيقة 72، ليذهب به الفريق الأهلاوي إلى نتيجة طيبة تعينه في لقاء الإياب المقرر في لها يوم الأحد القادم بالمغرب.

المباراة شهدت بروز لاعبين من جانب فريق الأهلي سامح الدربالي وفيفيفان وبدر حسن ومؤيد اللافي وسالم اعبلو.
شهدت المباراة خروج البطاقات الصفراء 5 مرات ثلاثة لعناصر فريق الفتح واثنتين للاعبي الأهلي، محمد الترهوني وانيس سلتو.

دخل الأهلي الشوط الأول بتشكيل ضم: محمد نشنوش - - علي سلامه سامح الدربالي - محمود والوا - سالم عبلو - بدر حسن - فيفان مابيدي - محمد الترهوني - أنيس سلتو - محمد الغنودي - مؤيد اللافي.

تغييرات المدرب طلعت يوسف كانت في الشوط الثاني دخول المهدي المصري وجاك بيسان وصالح الطاهر وخروج محمد الغنودي وانيس سلتو وسالم اعبلو.

المزيد من بوابة الوسط