«الوسط» تكشف أهداف «الركراكي» أمام «الزعيم»

أعرب المدير الفني لفريق الفتح الرباطي المغربي، وليد الركراكي، عن سعادته الغامرة بالصحوة التي عرفها فريقه وبالانتعاشة على مستوى النتائج، التي أدت إلى تقدم الفريق على لائحة الترتيب، حيث أصبح يحتل المرتبة الثامنة بعد أن كان في الأسابيع القريبة الماضية يقبع في المركز ما قبل الأخير في البطولة المغربية للمحترفين لكرة القدم. وقال الركراكي في تصريحات هاتفية خاصة إلى جريدة «الوسط» من الرباط: «هذه الصحوة والانتعاشة كلفته إصابة وفقدانه عدداً من اللاعبين البارزين الذين يعدون ركائز الفريق في ظل عدم وجود البديل الجاهز الذي يسد هذا الفراغ والغياب في هذا التوقيت الصعب والضيق جراء ضغط المباريات المؤجلة وعدم وجود الوقت الكافي للراحة، ويعمل الجهاز الطبي جاهداً على استشفائهم وتعافيهم في أسرع وقت ممكن، حيث خاض الفريق منذ مباراة إياب الدور التمهيدي لدوري أبطال أفريقيا التي تفوق خلالها على ملعبه أمام فريق جوهانسينس السيراليوني معظم مبارياته المؤجلة والقوية ضمن البطولة المحلية في ظرف أحد عشر يوماً».

الركراكي: هدفي الخروج من المنزه بأقل الخسائر انتظاراً للعودة في الرباط

وأضاف الركراكي: «اللاعبون يبذلون جهداً كبيراً جعلهم يحققون الفوز في أول مباراتين مؤجلتين أمام كل من شباب الريف الحسيمي بهدفين لصفر، ثم الفوز بهدف على حساب الدفاع الحسني الجديدي ثالث الترتيب ثم الخسارة أمام الجيش المغربي في مباراة قوية والتعادل بعدها بأربعة أيام فقط بهدفين لهدفين في آخر المباريات الأحد الماضي خارج أرضنا مع متذيل لائحة الترتيب فريق النادي القنيطري».

وأكمل المدرب المغربي وليد الركراكي، الذي قاد الفتح الرباطي للتتويج بلقب بطولة الدوري المغربي في نسخة الموسم الماضي وأخفق في الدفاع عن لقبه هذا الموسم قائلاً: «عقب انتهاء مباراتنا المؤجلة الرابعة والأخيرة في البطولة المحلية المغربية طويت صفحة المؤجلات وشرعت في الإعداد والتحضير لمباراة الأحد المقبل أمام ممثل الكرة الليبية، فريق الأهلي طرابلس، حيث حصلت على شريط مباراته الأخيرة أمام بطل غانا وبدأت في مشاهدة شريط المباراة وقراءة منافسنا بحضور اللاعبين من أجل دراسة الفريق الليبي المنافس والتعرف على نقاط القوة والضعف في الفريق، وهو فريق جيد ويقوده مدرب متمرس وهو المدير الفني المصري طلعت يوسف، وتتوفر له نخبة من أبرز نجوم الكرة الليبية وسبق أن واجهته في دور المجموعات في النسخة الماضية من «الكونفدرالية» في مناسبتين كانت آخرهما خلال منتصف شهر أغسطس من العام الماضي ولا يختلف كثيراً في أسلوب أدائه عن الموسم الماضي».

سعيد بالانتعاشة على مستوى النتائج وتحسن الترتيب على الواجهة المحلية

وأردف قائلاً: «هدفنا في مباراة الذهاب الأولى بالمنزه، يوم الأحد المقبل، هو التركيز على العودة بأفضل نتيجة تجعلنا نستفيد من أفضلية وميزة خوض مواجهة الحسم وإعادة الحسابات وترتيب الأوراق على ملعبنا في لقاء العودة بالرباط».

الإصابات وضغط المؤجلات قبل مواجهة الأهلي طرابلس الأفريقية أكثر ما يؤرقنا

وقبل مباراته المهمة والديربي المغاربي المرتقب الذي سيجمعه يوم الأحد بالملعب الأولمبي بالمنزه في تونس مع مستضيفه فريق الأهلي طرابلس ممثل الكرة الليبية، خاض فريق الفتح الرباطي ضمن بطولة الدوري المغربي للمحترفين لهذا الموسم حتى الآن 20 مباراة حقق الفوز في ست مباريات وتعادل في مثلها وخسر ثماني مباريات، وأحرز لاعبوه من الأهداف 21 هدفاً واستقبل في شباكه 21 هدفاً أيضاً.

المزيد من بوابة الوسط