برشلونة يحقق المعجزة بـ6 أهداف ويقصي باريس سان جرمان

حقق برشلونة المعجزة الكروية، وتأهل لدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، بفوزه «المجنون» على باريس سان جيرمان الفرنسي بنتيجة 6-1 مساء اليوم الأربعاء بملعب كامب نو، ليعوض خسارته ذهابا برباعية نظيفة ليعوض خسارته بأربعة أهداف في باريس + هدف على ملعبه الكامب نو بإسبانيا، ليقصي باريس سان جرمان ويتأهل إلى دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا .

بدأت المواجهة بسيناريو مثالي لبرشلونة، حيث سجل الهدف الأول بعد مرور ثلاث دقائق فقط، بضربة رأس لمهاجمه لويس سواريز، بعدما تابع كرة ضالة داخل منطقة الجزاء، مستغلاً خطأ مشترك من الدفاع الفرنسي والحارس الألماني كيفن تراب.

الفريق الكتالوني لم يستغل الصدمة المبكرة، حيث تماسك سان جيرمان ومدربه أوناي إيمري، إلا أن لاعبيه لم يشكلوا أي خطورة إطلاقًا طوال الشوط الأول، باستثناء عدة ركلات ركنية غير مؤثرة، ومطالبة بركلة جزاء بداعي وجود لمسة يد ضد ماسكيرانو.

وبحثًا عن هدف ثاني، ضغط البارسا، وهدد المرمى بتسديدات لميسي ونيمار ولويس سواريز، حتى جاء الانفراجة بمجهود فردي من أندريس إنييستا الذي اخترق، ولعب كرة بكعبه أكملها ليفين كورزاوا بالخطأ في مرماه، في الدقيقة 40.

لم يتخلى التوفيق عن برشلونة فمنحه بداية مثالية أيضًا في الدقائق الأولى من الشوط الثاني، حيث حصل نيمار على ركلة جزاء، سجل منها ليونيل ميسي الهدف الثالث في الدقيقة 50، ليتخلى الضيوف عن الحذر الدفاعي، وتحركوا لتهديد مرمى البارسا حيث أضاع كافاني فرصة خطيرة بكرة في القائم الأيسر بعد دقيقتين فقط من هدف ميسي.

عند الدقيقة وجه إدينسون كافاني لكمة اعتبرتها الجماهير هي القاضية والمبددة لآمال البارسا بتسديدة قوية في الشباك بالدقيقة 62، مسجلاً الهدف الأول، ليعقد الأمر ويصبح برشلونة محتاج لثلاثة أهداف بدلًا من هدف واحد ليدرك التعادل ويلجأ لركلات الترجيح.
استسلم فريق برشلونة، وسط تنظيم دفاعي مميز لمنافسه، ونال التعب من لاعبيه لذا أجرى لويس إنريكي 3 تبديلات لتنشيط الصفوف بإشراك أردا توران، سيرجي روبرتو وأندري جوميز مكان إنييستا، راكيتيتش ورافينيا.

وفي الدقيقتين 80 و 86، أضاع كفاني ثم دي ماريا انفرادين، ليهدر فرصة هدف ثان محقق، رد عليه نيمار بتسديد الكرة في جسد المدافع بدلاً من المرمى الخالي، بعدها سجل النجم البرازيلي هدفين متتاليين من ركلة حرة وركلة جزاء في الدقيقتين 88 و91.

وتواصلت الإثارة، وتألق نيمار نجم اللقاء الأول بلا منازع، حيث مرر كرة عرضية، سجل منها سيرجي روبرتو الهدف السادس، ليحقق الفريق الكتالوني المعجزة، ويتأهل لدور الثمانية من الباب الكبير.

المزيد من بوابة الوسط