بيان هام عن مقتل المدرب من هيئة الرياضة

أصدرت الهيئة العامة للرياضة بالحكومة الليبية الموقتة، اليوم الخميس، بمقرها بمدينة بنغازي، بيانًا استنكرت فيه مقتل مدرب نادي الوفاء بمدينة أوباري، محمود الأنصاري.

وكان أُغتيل الأنصاري، أول أمس، وخطف مَن كان معه بالعاصمة طرابلس.

وأكدت الهيئة عبر بيانها الذي ألقاه مدير المكتب الإعلامي بالهيئة، الدكتور فرج نجم «مثل هذه التصرفات التي يتعرض لها الرياضيون بالعاصمة طرابلس بين الفينة والأخرى نتابعها بكل حرقة وألم، ولكن ما يثير استغرابنا هو الصمت على مثل هذه التصرفات الهوجاء».

كما دان البيان، بكل قوة، ما وصفه بالأعمال الإجرامية، بالقول «هذه الأعمال تعد مؤشرًا خطيرًا يفتح باب فترة مظلمة يسعى لها أعداء البلاد».

وطالبت الهيئة بسرعة فتح باب التحقيق فورًا لكشف ملابسات هذه القضية.

وأكدت الهيئة في بيانها أن الرياضة ستبقى باعثًا للأمل، وستساهم بعودة دولة القانون والمؤسسات في كافة ربوع ليبيا.