الأندية تطالب اتحاد الكرة الجديد بتصحيح المسار وتدعوه للتطوير وتطبيق القوانين

رسمت الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم خارطة طريق جديدة، لمستقبل كرة القدم الليبية خلال السنوات المقبلة، بعد العملية الانتخابية التي أقيمت مؤخراً بمدينة طبرق وتم إعتمادها بعد أن أفرزت مجلس إدارة الاتحاد الجديد برئاسة جمال الجعفري، والذي رفع شعارا يجسد الرؤية المستقبلة حسب تصريحاته قبل وبعد الانتخابات تركزت على «التطوير المستمر والعمل بمبدأ الشفافية والمصدقية والمساواة » في المقابل طالب بعض اعضاء الجمعية العمومية خلال استطلاع قام به موقع بوابة الوسط مع عدد من مندوبي الاندية بضرورة تصحيح المسار للمرحلة القادمة مؤكدين أن العملية الانتخابية سارت على أحسن ما يرام.

الدينالي : يجب تغير العقلية
قال مصطفى الدينالي رئيس مجلس الرياضة بمدينة بنغازي " إن الحضور في الانتخابات كان متميزاً للغاية حيث وصل عدد الأندية في الإجتماع الانتخابي للجمعية العمومية إلى 116 ناديا من أصل 120 وكان الإقتراع منظماً وسار بشكل سلس وهذا الشيء يحسب للجنة الإنتخابات التي نحيها على هذا المجهود وايضا لا نتسى التنظيم المحكم من أهالي مدينة طبرق ونادي الصقور، وعلينا الإشارة إلى أن ما عاب العملية الإنتخابية الحالية هو عدم تقديم المرشحين للبرامج أو الخطط بصورة واضحة ومع ذلك يجب أن نكون متفائيلين بالمرحلة القادمة من عمر الاتحاد بحيث تتغير العقلية على أقل تقدير ويساهم الجعفري في تقديم ما هو جديد من أجل تطوير كرة القدم الليبية.

عيسى : العمل بمبدأ القانون
من جانبه قال توفيق عيسى رئيس مجلس نادي شباب الجبل بشحات " إن اليوم يمكن القول أننا أنهينا عرساً كبيراً انتظره الشارع الرياضي خلال الاشهر الثلاثة الماضية بعد أن حدث الكثير من الجدل واللغط والمساومات ولكن أعضاء الجمعية العمومية كانو عند حسن ظن انديتهم وجمهورهم ووفقا لطموحات الوسط الرياضي والاعلامي والنتائج كانت مرضية للجميع ويجب ان نقول للسيد جمال الجعفري الف مبروك ونقول لزملاءه المرشحين انور الطشاني وعبد المطلب ثابت حظ أوفر".
وأضاف توفيق " الان ومع انطلاق مرحلة جديدة يجب أن تكون أولويات الاتحاد القادمة تطبيق النظام الأساسي والعمل وفقا للوائح والقوانين بعيداً عن العاشوئية، والبداية حسب وجهة نظري كانت جيدة لمجلس الادارة الجديد بعد أن تمسك السيد رئيس لجنة الإنتخابات محمد الواعر بتطبيق اللائحة الانتخابية وفقا للقوانين المشرعة من النظام الاساسي وايضا يجب التركيز على تطوير المنتخابات وشكل المنتخبات وتنظيمها بالطريقة الامثل ، كما لا يفوتني أن اشكر السيد انور الطشاني واعضائه على الفترة التي قضاها وكان فيها العديد من السلبيات ولا يمكن ان نجهل ايجابيات تلك الفترة أهما تحقيق لقب الشان وتنظيم الدوري في ظروف صعبة".

الحمال : سنواصل بنفس النهج!
من جهة أخرى هنئ اسامة الحمال رئيس نادي المدينة مجلس الادارة الجديد لإتحاد كرة القدم بفوزه في الانتخابات وقال " أتمنى لرئيس واعضاء مجلس الإدارك التوفيق في المهمة القادمة ونحن كنادي المدينة سنطل نواصل المسير وإتباع نفس النهج الإصلاحي في التعامل مع الاتحاد الجديد مثلما كان النادي في السابق يطالب بتطبيق اللوائح والقوانين والعمل بالنظام الاساسي الذي نعتبره مرجعية قانونية لجميع المكونات لكرة القدم الليبية كما يجب على الرئيس الجديد جمال الجعفري الجلوس مع الاندية ومعرفة مشاكلهم والمساهمة في حلها.

الشامس : نريد المساواة بين الجميع
أكد عبد الوهاب الشامس نائب رئيس مجلس ادارة نادي الإتحاد أن الحمل سيكون كبيرا على مجلس الادارة الجديد برئاسة جمال الجعفري ولكن كل ما أتمناه من التركيبة الجديدة العمل بمبدأ المساواة مع جميع الأندية ويسيطر على المنظومه رفقة زملائه وان ﻻ يسمح للعابثين بالبقاء داخل اروقة الإتحاد خاصة من تحوم حولهم الشبهات سواء من اداريين او حكام لان نادي الإتحاد عانى كثيرا في مرحلة الرئيس السابق ومنهم من تعامل بروح انتقامية مع هذه المؤسسة من خلال التلاعب بمباريات الدوري السابق ولدينا الدلائل على كل ما نقول لذا فأن المرحلة القادمة تتطلب البحث عن الكفاءات الغير متعصبة وأن يكون مبدأ المساوة بين جميع الأندية الشعار السائد للمرحلة القادمة.
كما تمنى من الاتحاد الجديد الوقوف مع جميع الأندية ومحاولة تفهم مشاكلهم ومساعدتهم في الحصول على الدعم المادي من مؤسسات الدولية خصوصاً الرياضية وكذلك السعي لرفع الحظر على ملاعبنا لتعود الاجواء الرياضية التي يطمع لها الشارع الرياضي.

النجار : يجب عودة الجمهور تدريجيا
تمنى سالم النجار نائب رئيس مجلس إدارة نادي اتحاد مصراتة كل التوفيق للاتحاد القادم والسعي بكل جدية في إقامة الدوري بشكل عاجل مع تحديد شكل المسابقة وجداول تابتة للمواعيد حتى تعرف الاندية كيف تستعد للموسم الجديد .. مضيفاً ان ما تعانيه الاندية دائما هو التحضير وصرف ميزانيات على معسكرات الفرق ويكون مصير الدوري مجهول وهذا يعود بالسلب على اللاعبين والطاقم الفني، كما اشار انه يحب أن يفكر الاتحاد بشكل جدي في إعادة الجماهير للمدرجات رغم إدراكه أن هذا الامر صعب للغاية في ظل الظروف الراهنة ولكن يجب ان تكون هناك خطة تساهم بشكل تدريجي في تواجد بعض الجماهير، كما تمنى ان يكون هناك الية واضحة وتابتة في هبوط وصعود الفرق في مختلف المسابقات لان هذا الشيء سيزيد من قوة المنافسة منوها ان سلبيات المرحلة الماضية تركزت في النقاط سالفة الذكر ويجب تداركها ويكون هدف رئيس واعضاء المكتب التنفيذي الإصلاح بحيث يصبح لدينا منتخب وطني قوي يقارع جميع منتخبات القارة الافريقية لاننا نتأسف لما وصل له حال هذا المنتخب من تراجع في التصنيف عربيا وأفريقيا.

الجدايمي: المرحلة القادمة للإصلاح
كما نوه عبد اللطيف الطاهر رئيس مجلس ادارة نادي الأولمبي أن التركيبة الجديدة جاءت نتيجة انتخابات ديمقراطية ويجب أن يرضى بها الجميع، وهذا ما أكده السيد انور الطشاني رئيس اتحاد الكرة السابق الذي أقر بنتيجة الانتخابات وقال بأنها سارت في أجواء ديمقراطية وهنئ الرئيس الجديد لاتحاد الكرة .
وقال الطاهر" علينا أن ندرك أننا أمام مرحلة قادمة و يفترض ان تكون من اجل الاصلاح وتصحيح ما فات وبداية العمل تتمثل في وضع رزنامة محددة المواعيد والجداول لجميع المسابقات في مقدمتها الدوري الممتاز، كما نتمنى ان يكون للاتحاد دور من اجل المساعي في دعم الاندية بالموارد المالية التي تقدمها الجهات المختصة متمثلة في وزارة الشباب والرياضة أو اللجنة الأولمبية".

وختم محمد الجدايمي نائب رئيس مجلس ادارة نادي الظهرة الاستطلاع لبوابة الوسط قائلا: بالنسبة للانتخابات سارت في جو ديمقراطي بعد أن تمكنت لجنة الانتخابات في تسيير الجلسة بكل حنكة واقتدار بفضل جهود رئيس اللجنة محمد الواعر واعتقد أن النتائج والحسابات كانت بكل شفافية أمام الناخبين، وقد لمست من أغلب الأعضاء الرضى الكامل بفوز المرشح جمال الجعفري بالرئاسة نظرا لحنكته وشخصيته القيادية التي إكتسبها من سنوات ماضية بعد أن خاض هذا المعترك في مراحل صعبة للكرة الليبية وحقق نتائج جيدة في ذلك الوقت، كما أرى أننا محظوظين (كمهتمين بالشأن الرياضي ) بوجود قامة قيادية كبيرة ممثلة في الفائز بالنائب الأول السيد عبدالحكيم الشلماني الحاكم الدولي السابق اما النائب الثاني حسن حبيب فهو شخصية يعرفها جيدا اهل الجنوب وأتمنى ان يكون اضافة مهمة للتركيبة الجديدة، وفيما يخص عضوية المرأة لم اتفاجي بنتيجتها وهي منطقية فـ سعاد الشيباني العضو القديم الجديد أراها قادرة على إعداد أجندة لنشاطها الرياضي في حال وجودت بعض الصلاحيات لتخطي العقابات، وفيما يخص بقية أعضاء المكتب التنفيذي فهم عناصر شابة ستدخل هذا المجال لأول مرة ويجب ان يكونوا عند حسن ظن من انتخبهم، الان وبمجرد بدأ عمل المكتب التنفيذي الجديد المطلوب هو تنظيم الدوري الليبي بشكل يرتقي بأن يكون في مصاف الدوريات الاخرى والوقوف على مسافة واحدة من كل الفرق دون تميز، ويفترض ايضا تكليف شخصيات رياضية ذات خبرة كبيرة في اللجان العاملة والاتحادات الفرعية لتقديم عمل رياضي مثمر ، كمل يستوجب الاهتمام والتركيز على الفئات السنية والعمل علي تنظيم دوري مدروس يستطيع من خلاله الناشي لعب عدد كبير من المباريات قبل التدرج والوصول لفئة الكبار، واخيرا هناك نقطة يجب عدم تجاهلها والتركيز عليها وهي عقد اجتماع للجمعية العمومية بإستمرار وفقا لما ينصه النظام الاساسي الذي تم إعتماده مؤخراً.

المزيد من بوابة الوسط